ذكرت مصادر دبلوماسية تركية، أن جاوش أوغلو أجرى مكالمة هاتفية مع لافروف، بحثا خلالها آخر التطورات في سوريا وخاصة في مدينة إدلب شمالي البلاد.

جاوش أوغلو ولافروف بحثا الأزمة السورية وتطورات مدينة إدلب 
جاوش أوغلو ولافروف بحثا الأزمة السورية وتطورات مدينة إدلب  (AA)

بحث وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، الاثنين، الملف السوري وتطورات مدينة إدلب.

وذكرت مصادر دبلوماسية تركية، أن جاوش أوغلو أجرى مكالمة هاتفية مع لافروف، وأضافت المصادر أن الوزيرين بحثا، خلال الاتصال، آخر التطورات في سوريا وخاصة في مدينة إدلب شمالي البلاد.

وكان وزير الخارجية التركي، في وقت سابق، أكد أنّ مسؤولية وقف هجمات النظام السوري ضد إدلب تقع على عاتق روسيا، داعياً إلى وجوب وقف الهجمات التي تستهدف إدلب.

واعتبر جاوش أوغلو، أن النظام السوري وروسيا هما مَن جلب المجموعات المتطرفة إلى إدلب لتكون ذريعة لقصف المدينة، مشدداً على أن تركيا وروسيا تواصلان تطبيق بنود اتفاقية سوتشي ومسار أستانا.

يأتي ذلك في ظل مواصلة نظام الأسد وروسيا هجوماً بدأ قبل أشهر على منطقة خفض التصعيد. وأفادت مصادر من الدفاع المدني السوري، أن عدد القتلى المدنيين وصل إلى 38 قتيلاً جراء هجمات روسيا ونظام الأسد على مناطق سكنية ضمن منطقة خفض التصعيد.

المصدر: TRT عربي - وكالات