جاوش أوغلو يؤكد استعداد أنقرة للمساهمة في تأسيس حكومة شاملة بأفغانستان لإحلال الأمن والاستقرار  (Cem Ozdel/Turkish Foreign Minist/Reuters)

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو إن أفغانستان دخلت مرحلة جديدة مع سيطرة حركة طالبان عليها، وإن من الضروري التركيز بعد الآن على تأسيس السلام والرخاء والأمن فيها.

ودعا جاوش أوغلو في مقابلة مع صحيفة "بوليتيكا" الصربية، نُشرت في عددها الصادر الثلاثاء، للعمل من أجل عدم السماح بحدوث فراغ سلطة في أفغانستان للحفاظ على أرواح الشعب وممتلكاته.

وأكد رغبة أنقرة في إقامة حكومة شاملة بأفغانستان يشعر جميع الأفغان بأنهم ينتمون إليها، مبيناً أن استخلاص الدروس من أخطاء الماضي سيساهم في إرساء سلام مستديم في أفغانستان.

وشدد أيضاً على وجوب عدم السماح لتنظيمَي "داعش" و"القاعدة" بإيجاد مأوى لعناصرهما في أفغانستان، مشيراً إلى أهمية وفاء حركة طالبان بتعهداتها بهذا الخصوص.

ولفت وزير الخارجية إلى أن انتشار الجماعات الإرهابية في أفغانستان سيكون له تداعيات خطيرة على الاستقرار الإقليمي.

وتابع: "يمكن أن تؤدي البيئة غير الآمنة إلى موجة جديدة من الهجرة، لذا يجب على المجتمع الدولي أن يتضامن ويتكاتف من أجل أفغانستان".

وأردف: "نصف السكان في أفغانستان بحاجة ماسة إلى المساعدة الإنسانية، وعلى المجتمع الدولي زيادة مساعداته وجهوده الداعمة للشعب هناك، يجب أن يستمر عمل الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة الأخرى من دون انقطاع".

وأكد استعداد أنقرة للمساهمة في تأسيس حكومة شاملة بأفغانستان وإحلال الأمن والاستقرار في عموم البلاد.

وأفاد بأن السفارة التركية تواصل عملها في العاصمة الأفغانية وأن محادثات بلاده مع طالبان مستمرة بشأن تقديم الدعم الفني لتشغيل مطار كابل.

وتمكنت حركة "طالبان" الثلاثاء من فرض سيطرتها الكاملة على "مطار حامد كرزاي الدولي" في كابل عقب انسحاب آخر الجنود الأمريكيين من المطار مع حلول 31 أغسطس/آب الجاري، وهي المهلة الممنوحة للولايات المتحدة للخروج بشكل كامل من أفغانستان.

ومنذ مايو/أيار شرعت "طالبان" بتوسيع سيطرتها في أفغانستان مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية المقرر اكتماله بحلول 31 أغسطس/آب الجاري، ومنتصف الشهر الجاري سيطرت الحركة خلال 10 أيام على معظم البلاد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً