وزير الخارجية التركي جاوش أوغلو يحذّر الاتحاد الأوروبي من اتخاذه قرارات إضافية ضد تركيا (AA)

حذر وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو الاتحاد الأوروبي من اتخاذه قرارات إضافية ضد تركيا، مشيراً إلى أن ذلك سيدفع تركيا إلى الرد والتسبب في زيادة التوتر.

جاء ذلك في تصريح صحفي مشترك الاثنين، مع الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، في العاصمة التركية أنقرة.

وقال جاوش أوغلو: "اتخاذ الاتحاد الأوروبي قرارات إضافية سيضطرنا إلى الرد، وهذا لن يسهم في إيجاد حلّ، وسيزيد التوتر" .

وأشار إلى وجود علاقات وثيقة وواعدة مع الاتحاد الأوروبي، مؤكداً ضرورة وفاء الأوروبين بالتزاماتهم تجاه تركيا، التي تتضمن مسألة تحرير التأشيرات وتحديث الاتحاد الجمركي، لافتاً إلى أن تركيا استوفت 67 مادة من المعايير اللازمة.

وأكد الوزير التركي أن تدخل الاتحاد الأوروبي في قضايا جزيرة قبرص وشرق المتوسط بشكل موضوعي سيساهم بشكل كبير في حل المشكلات، قائلاً: "ندعم وساطة الاتحاد الأوروبي حول مصادر الطاقة في شرق المتوسط، يكفي أن تكون وساطة صادقة".

وفي سياق متصل أشار شاوش أوغلو إلى أن فرنسا تقدم جميع أنواع الدعم للانقلابي خليفة حفتر، مضيفاً أنه مع توالي هزائمه في الميدان بدأت تكيل التهم لتركيا انتقاماً لخسائرها.

وأضاف أن آخرها اتهامات التحرش بسفينة فرنسية في المتوسط، مشيراً إلى أن أنقرة أكدت عدم صحة تلك الاتهامات، وأكد ضرورة اعتذار فرنسا إلى تركيا لاتهاماتها الباطلة، والاعتذار أيضاً إلى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي "الناتو" لتضليلهم.

من جانبه أكد جوزيب بوريل أن العلاقات مع تركيا باتت أهم قضية تشغل الاتحاد في السياسة الخارجية، والحاجة إلى مزيد من التعاون بين الاتحاد وتركيا، قائلاً: "نحتاج إلى مزيد من التعاون، فقد أصبحت علاقتنا مع تركيا أهمّ قضية في مجال السياسة الخارجية للاتحاد".

ولفت بوريل إلى أنه بحث مع جاوش أوغلو الوضع في شرق المتوسط، ومسائل إقليمية مثل ليبيا وسوريا، فضلاً عن العلاقات الثنائية، مشدداً على أن "تركيا أكثر من مجرد جارة قريبة للاتحاد الأوروبي، فهي شريك محوري ودولة مرشحة لعضوية الاتحاد".

ولفت إلى أن الاتحاد الأوروبي يناقش باستمرار العلاقات مع تركيا، وهذا يعكس مدى إيلاء الجانب الأوروبي العلاقات مع أنقرة أهمية، وذكر أن بين الجانبين بعض الخلافات العميقة، ويتعين العمل على حلها سريعاً.

وأضاف أن منطقة شرق البحر المتوسط تحمل أهمية كبيرة للاتحاد الأوروبي، وأن من الضروري التعاون والحوار بخصوص الملفات المتعلقة بالمنطقة.

وتابع: "نحتاج إلى مزيد من التعاون، فقد أصبحت علاقتنا مع تركيا أهمّ قضية في مجال السياسة الخارجية للاتحاد".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً