جاوش أوغلو قال إن تركيا والاتحاد الأوروبي والعديد من الدول تشكو من تدفق المهاجرين والجميع يعاني من الأزمة (Lehtikuva/Reuters)

حثّ وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، الخميس، على تعاون دولي من أجل معالجة المخاوف، بشأن موجة محتملة لتدفق المهاجرين من أفغانستان.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفنلندي، بيكا هافيستو، عقب مباحثاتهما في العاصمة الفنلندية هلسنكي.

وقال جاوش أوغلو إن "هناك تقارير عن تدفق محتمل للمهاجرين من أفغانستان، نتيجة للتطورات المحتملة في بلادهم، ونحن نسعى لتأسيس تعاون مع دول المنطقة التي لديها مخاوف جدّية حول الموضوع".

وأشار جاوش أوغلو إلى أنه عقد اجتماعاً ثلاثياً مع نظيريه، الأفغاني حنيف أتمار، والإيراني محمد جواد ظريف، حول الوضع في أفغانستان.

وأضاف أن "تركيا والاتحاد الأوروبي والعديد من الدول تشكو من تدفق المهاجرين، والجميع يعاني من الأزمة سواء كانت دول عبور أو دول مقصد".

وشدّد على الحاجة إلى تعاون أفضل لمعالجة "التحدي المشترك"، لاسيما مع الاتحاد الأوروبي.

وقال إنه "من الناحية المثالية، ينبغي أن نكون قادرين على حل هذه المشكلة في بلد المنشأ. ماذا يمكننا أن نفعل في أفغانستان؟ على الأقل يمكننا دعم تنميتها الاقتصادية".

وأردف: "يهاجر العديد من الأفغان لأسباب اقتصادية في بلادهم، هذا ما يخبروننا به عندما نتحدث معهم في تركيا".

وتتصاعد الاشتباكات بين قوات الأمن الأفغانية وطالبان، في وقت تنسحب فيه القوات الأمريكية من البلاد، حيث من المقرر أن يكتمل الانسحاب بحلول 11 سبتمبر/أيلول المقبل، وفق الرئيس جو بايدن، وسط مباحثات تركية أمريكية حول تشغيل أنقرة لمطار كابل الدولي بعد انسحاب القوات الأمريكية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً