رئيس منظمة الصحة العالمية قال إن الفريق لم يفحص بشكل كافٍ فرضية تسرُّب الفيروس من المختبر (AP)

رغم أن التقرير الذي أعدّه فريق تقوده منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع مسؤولين صينيين، بعدما زار الفريق مدينة ووهان الصينية في مارس/آذار، خلص إلى أن فيروس كورونا (كوفيد-19) انتشر على الأرجح من الخفافيش إلى البشر عبر حيوان آخر، وأن التسرب في المختبر كان "غير محتمل للغاية"، فقد قال أعضاء الفريق إنهم لم يشاهدوا البيانات الأولية أو السجلات المختبرية الأصلية ومعايير السلامة وغيرها من السجلات، وفقاُ لما نشرته صحيفة وول ستريت جورنال.

وصرّح رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس غيبريسوس في اليوم نفسه الذي صدر فيه التقرير، بأن الفريق لم يفحص بشكل كافٍ فرضية تسرب الفيروس من المختبر، ودعا إلى تحقيق وافٍ في الأمر.

وقال أعضاء الفريق إنهم لم يشاهدوا البيانات الأولية أو السجلات المختبرية الأصلية والسلامة وغيرها من السجلات.

كما صرح أعضاء الفريق الذي تقوده منظمة الصحة العالمية، بأن النظراء الصينيين حدّدوا 92 حالة إصابة محتملة بفيروس كورونا من بين نحو 76,000 شخص، أصيبوا بالمرض في الفترة ما بين أكتوبر/تشرين الأول وأوائل ديسمبر/كانون الأول 2019. إلا أن الصينيين رفضوا طلبهم مشاركة البيانات الأولية عن المجموعة الكبرى.

وستساعد بيانات المجموعة الكبرى، الفريق الذي تقوده المنظمة، على فهم سبب المساعي الصينية لاختيار 92 شخصاً فقط بحثاً عن الأجسام المضادة.

وقال أعضاء الفريق إنهم طلبوا الوصول إلى بنك الدم في ووهان لاختبار عينات قبل تاريخ ديسمبر/كانون الأول 2019 بحثاً عن الأجسام المضادة، إلا أن السلطات الصينية رفضت في البداية، معربة عن مخاوف تتعلق بالخصوصية، ثم وافقت بعد ذلك، لكنها لم تُتِح لهم الاطلاع على البيانات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً