رئيس وزراء باكستان: ملابس النساء المثيرة سبب زيادة التحرش والاغتصاب (Saiyna Bashir/Reuters)

واجه رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان رودد فعل غاضبة من النشطاء في بلاده بعد تصريحه بأنّ "النساء اللواتي يرتدين القليل جداً من الملابس" سيكون لهن "تأثير على الرجال إلا إذا كان هؤلاء الرجال روبوتات"، على حد تعبيره، وذلك وسط موجة العنف الجنسي في بلاده.

وقال خان في مقابلة مع برنامج "أكسيوس" الوثائقي الإخباري: "إذا كانت المرأة ترتدي القليل جداً من الملابس، فسيكون لها أثر كبير على الرجال، إلا إذا كانوا روبوتات.. فهذا مجرد منطق سليم".

وأضاف خان رداً على سؤال إذا كانت طريقة ارتداء السيدات لملابسهن قد تثير أعمال عنف جنسي "الأمر يعتمد على طبيعة المجتمع الذي تعيش فيه، إذا كنت في مجتمع لم يشاهد المواطنون هذه الأشياء فيه، سيكون لذلك تأثيره".

وعن منع الأشياء التي تزيد من حالات الاغتصاب والاعتداء الجنسي في باكستان، قال خان: "ليس لدينا نوادي ليلية أو حانات، فهذه طريقة مختلفة للحياة هنا".

وهذه المرة الثانية في غضون شهرين التي يشير فيها عمران خان إلى دور ملابس النساء في إثارة العنف الجنسي ضدهن.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وافق رئيس الوزراء الباكستاني على قانون جديد يسمح بتنفيذ الإخصاء الكيميائي على مرتكبي جرائم الاغتصاب.

وكان خان قد اقترح العام الماضي تطبيق عقوبة الإعدام على المغتصبين وقال في حديث للتلفزيون الباكستاني إنه يعتقد أنه من الضروري إعدام مرتكبي جرائم الاغتصاب شنقاً في الأماكن العامة، لكنه أشار إلى أن المسؤولين في الأجهزة الحكومية أبلغوه بأن مثل هذه الإجراءات قد تؤثر على علاقات بلاده مع الاتحاد الأوروبي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً