أعربت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا عن قلقها إزاء تصاعد العنف في قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، محذرة من وقوع "جرائم محتملة" (Mohammed Salem/Reuters)

قوبل التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية المحتلة بردود أفعال دولية بينها إدانات ودعوات لوقف إطلاق النار الفوري.

وقالت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا الأربعاء إنه يوجد "احتمال لارتكاب جرائم"، معربة عن قلقها إزاء تصاعد العنف في قطاع غزة والضفة الغربية. فيما انتقد الرئيس الإيراني حسن روحاني صمت مصر والأردن إزاء الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين. من جانبه دعا أردوغان مجلس الأمن للتدخل وحماية المدنيين.

أعربت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا الأربعاء عن قلقها إزاء تصاعد العنف في قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، محذرةً من وقوع "جرائم محتملة".

وقالت بنسودا في تغريدة: "ألاحظ بقلق بالغ تصاعد العنف في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وكذلك في غزة ومحيطها، وثمة احتمال لارتكاب جرائم بموجب نظام روما الأساسي (المعاهدة المؤسسة للمحكمة الجنائية الدولية)"

وأضافت: "نجدد دعوة المجتمع الدولي للهدوء وضبط النفس ووقف العنف".

من جانبه انتقد الرئيس الإيراني حسن روحاني صمت مصر والأردن الجارتين لإسرائيل إزاء الاعتداءات الأخيرة ضد الفلسطينيين.

وأشار روحاني في تصريحات أدلى بها الأربعاء عقب اجتماع للحكومة في طهران إلى تهجير الفلسطينيين من بيوتهم منذ عام 1948 وتحويلهم إلى لاجئين.

وتساءل قائلاً: "لماذا تصمت دول كبيرة جارة لإسرائيل مثل مصر والأردن؟ كذلك الأمر بالنسبة إلى الدول الأخرى في المنطقة، لماذا لا يعارضون؟ (الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة ضد الفلسطينيين)" .

وخاطب الرئيس الإيراني المسؤولين الإسرائيليين بالقول: "أنتم صهاينة جناة ليس لديكم معتقد إلهي".

وأكد دعم بلاده لفلسطين مبيناً أنه لا سبيل أمام الفلسطينيين سوى المقاومة والجهاد، حسب تعبيره.

وأدانت الخارجية الباكستانية الثلاثاء "بشدة" الضربات الجوية الإسرائيلية على قطاع غزة التي خلفت قتلى وجرحى في صفوف المدنيين الفلسطينيين بينهم أطفال.

وقالت في بيان: "هذا عمل مستهجن آخر خلال شهر رمضان المبارك، عقب زيادة القيود على الحريات الأساسية للفلسطينيين والهجمات داخل المسجد الأقصى وخارجه".

وأكدت أن "الاستخدام العشوائي للقوة ضد الفلسطينيين العُزل الذي تسبب في سقوط قتلى وجرحى، يتحدى كل الأعراف الإنسانية وقوانين حقوق الإنسان".

والأحد أدان رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين في المسجد الأقصى، مؤكداً دعم بلاده للشعب الفلسطيني.

وقال في تغريدة على تويتر: "ندين بشدة اعتداءات القوات الإسرائيلية بخاصة خلال شهر رمضان على الفلسطينيين والمسجد الأقصى القبلة الأولى، منتهكاً جميع الأعراف الإنسانية والقانون الدولي". ودعا خان المجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات فورية لحماية الفلسطينيين وحقوقهم المشروعة.

وأعربت حكومة الأرجنتين في بيان الأربعاء عن قلقها إزاء الاستخدام المفرط للقوة من قبل إسرائيل، داعية المجتمع الدولي لبذل الجهود للتوصل إلى وقف إطلاق النار والحوار وتحقيق السلام.

وبدورها أعربت وزارة الخارجية التشيكية عن بالغ قلقها من العنف المتصاعد في القدس ومدن فلسطينية أخرى، الذي تسبب في سقوط ضحايا من الأبرياء.

ومن جهتها قالت وزارة خارجية أوروغواي: "مستعدون مع الدول الأخرى لبذل كل جهد لوقف العنف المتزايد بين إسرائيل وفلسطين، وضمان أمن جميع الأماكن المقدسة والحفاظ على المكانة التاريخية والدينية لهذه الأماكن".

وأما كوبا فقد أدانت اعتداءات القوات الإسرائيلية على المسلمين في المسجد الأقصى والقدس الشرقية وقطاع غزة، مؤكدة رفضها الهجمات الإسرائيلية.

وقال وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز في تغريدة على تويتر: "إن كوبا تدين بشدة القصف الإسرائيلي العشوائي ضد الشعب الفلسطيني في غزة".

بدوره انتقد الممثل والمخرج الأمريكي مارك آلان روفالو استخدام الشرطة الإسرائيلية للعنف ضد الفلسطينيين في القدس الشرقية المحتلة والمسجد الأقصى، داعيا لفرض عقوبات على إسرائيل.

وقال روفالو في تدوينة على تويتر: "يواجه 1500 فلسطيني في القدس خطر الترحيل وجرح 200 متظاهر وقتل 9 أطفال. حان الوقت لفرض عقوبات على إسرائيل وتحرير الفلسطينيين".

وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان في 13 أبريل/نيسان الماضي اعتداءات تنفذها القوات الإسرائيلية والمستوطنون في منطقة "باب العامود" وحي "الشيخ جراح" والمسجد الأقصى ومحيطه.

وانتقل التوتر إلى قطاع غزة وشن الجيش الإسرائيلي مئات الغارات على مناطق عدة بمحافظات غزة أسفرت عن استشهاد 48 فلسطينياً و3 آخرين في الضفة حتى ظهر الأربعاء.

والثلاثاء تدهورت الأمور بشكل كبير وغير مسبوق عقب لجوء إسرائيل إلى سياسة تدمير الأبراج السكنية بغزة، ورد حركة "حماس" بإطلاق عشرات الصواريخ نحو وسط إسرائيل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً