كان أهل الضحايا أبلغوا عن فقدان أب وابنه ورجل ثالث جرفتهم السيول (مواقع تواصل)

عثرت مصالح الحماية المدنية الجزائرية الخميس على جثث ثلاثة أشخاص كانوا مفقودين بعدما جرفتهم فيضانات شهدتها ولاية المسيلة جنوب العاصمة الجزائرية ليل الثلاثاء الأربعاء.

وجاء في بيان الحماية المدنية "جرى العثور على جثتي (رجلين)، من طرف أعوان الحماية المدنية بالقرب من المؤسسة العقابية ببوسعادة على مستوى واد ميطر وجثة طفل جرى انتشالها من طرف غطاسين بذات الواد".

وكان أهل الضحايا قد أبلغوا عن فقدان أب وابنه ورجل ثالث، جرفتهم السيول إثر هطول أمطار غزيرة حذرت منها مصالح الأرصاد الجوية، كما أشارت الحماية المدنية في بيان سابق.

ونبهت مصالح الأرصاد الجوية في نشرتها الثلاثاء من تساقط أمطار رعدية عبر 13 ولاية على رأسها ولاية المسيلة الواقعة على بعد نحو 260 كلم جنوب العاصمة.

شهدت الجزائر في مايو/أيار أمطاراً غزيرة أدت الى مقتل سبعة أشخاص منهم واحد في المسيلة.

أما أكبر حصيلة منذ بداية السنة فكانت في العاشر من مارس/آذار حيث تسببت السيول الجارفة في مقتل عشرة أشخاص بينهم خمسة أطفال في ولاية الشلف غرب الجزائر.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً