المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا عمر جليك (AA)

وصف المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي عمر جليك، تصريحات وزير خارجية أثينا الأخيرة بحق أنقرة بأنها "متزمتة للغاية".

وكان وزير خارجية اليونان نيكوس ديندياس ادّعى الأربعاء الماضي، أن تركيا تنتهك سيادة بلاده.

وقال جليك في تصريحات الاثنين، إن اتهام تركيا وشعبها سيدخل تاريخ الدبلوماسية "كمثال لعدم اللياقة".

وتابع بأن "اليونان ارتكبت أفعالاً وحشية مثل إغراق القوارب وإجبار أكثر من 80 ألف لاجئ على العودة إلى مياهنا الإقليمية خلال 3 سنوات، وللأسف التزمت المؤسسات الدولية والاتحاد الأوروبي الصمت تجاه هذه الممارسات".

ولفت إلى أن "خفر السواحل اليوناني حاول ارتكاب مجزرة بحق طالبي لجوء من خلال سكب البنزين عليهم ومحاولة حرقهم".

وتابع جليك موجهاً حديثه إلى اليونان: "دفنتم القيم التي تنادون بها، كالديمقراطية وحقوق الإنسان والعلاقات الدولية، في مياه البحر المتوسط؛ أنقذوها أولاً ثم حاولوا التكلم في قضايا أخرى".

وفي ذات الوقت أكّد استعداد بلاده لمواصلة عملية التفاوض مع اليونان بلغة ذكية وبمفهوم الدولة ووفق الاحترام المتبادل.

في شأن آخر علّق جليك على التوتر الروسي-الأوكراني في منطقة دونباس شرق أوكرانيا بقوله: "نريد تسوية هذه الأزمة عبر الدبلوماسية ضمن مجموعة الاتصال الثلاثية بين روسيا وأوكرانيا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا".

وعلى صعيد منفصل، شدّد جليك على وقوف تركيا إلى جانب فلسطين، مؤكداً أن أنقرة "ستواصل اتخاذ المواقف اللازمة من أجل حماية حقوق الأشقاء الفلسطينيين".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً