جنبلاط يشن هجوماً حاداً على حكومة حسان دياب (Reuters)

شنّ وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان الأربعاء، هجوماً حادّاً على الحكومة، متهماً إياها بالعمل على "إفادة بعض التجار على حساب المواطن الفقير".‎

وقال جنبلاط عبر حسابه على تويتر، إن "البلاد على وشك الإفلاس والمجاعة، وها هي ذي الوزارة العتيدة وزارة الذئاب (الحكومة) تقرّر تصدير الغنم من أجل الأضاحي، بالتحديد من أجل إفادة بعض التجار على حساب المواطن الفقير المحتاج".

ولم يصدر عن الحكومة برئاسة حسان دياب مثل هذا القرار، ولم يوضح جنبلاط إن كانت لديه معلومة عن قرار وشيك في هذا الشأن يحاول استباقه.‎

ورفض حزب جنبلاط المشاركة في حكومة دياب، التي تتولى السلطة منذ 11 فبراير/شباط الماضي، في ظل احتجاجات شعبية غير مسبوقة.

ويرزح لبنان تحت وطأة أسوأ أزمة اقتصادية منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975-1990)، مما فجّر في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، احتجاجات شعبية ترفع مطالب اقتصادية وسياسية.

كما يعاني لبنان من انقسام واستقطاب سياسي حاد، بخاصة منذ تشكيل حكومة دياب، خلفاً لحكومة سعد الحريري التي استقالت في 29 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تحت ضغط المحتجين.

ويطالب المحتجون برحيل الطبقة السياسية التي يحمّلونها مسؤولية "الفساد المستشري" في مؤسسات الدولة، ويرونها السبب الأساسي للانهيار المالي والاقتصادي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً