أشار المتحدث باسم الخارجية الإيراني إلى أن زيارة جواد ظريف إلى فرنسا جاءت تلبيةً لدعوة نظيرة الفرنسي جان ايف لودريان مؤكداً أنه لن يجري مفاوضات أو اجتماعات مع مسؤولين أمريكيين أثناء وجوده هناك.

وصول طائرة وزير الخارجية الإيراني لمدينة بيارتيس في فرنسا
وصول طائرة وزير الخارجية الإيراني لمدينة بيارتيس في فرنسا (AFP)

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، الأحد، إن وزير الخارجية الإيراني وصل إلى مدينة بيارتيس، التي تستضيف قمة قادة مجموعة السبع.

وأشار موسوي على صفحته في تويتر إلى إن محمد جواد ظريف لن يجري مفاوضات أو اجتماعات مع مسؤولين أمريكيين أثناء وجوده هناك، مؤكداً أن الزيارة جاءت تلبيةً لدعوة نظيرة الفرنسي جان ايف لودريان.

جاء إعلان موسوي عقب هبوط طائرة إيرباص مسجلة لدى الحكومة الإيرانية في بيارتيس، مما أثار التكهنات بأن يكون ظريف على متن الطائرة.

من جانبه قال مصدر بقصر الإليزيه إن وجود وزير الخارجية الإيراني في بيارتيس يأتي لتقييم الظروف التي يمكن أن تؤدي إلى خفض التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، مؤكداً أنه لا خطط لعقد اجتماع بينه وبين مسؤولين أمريكيين في هذه المرحلة.

في المقابل، رفض الرئيس الأمريكي التعليق على الزيارة حسب وكالة رويترز.

وتعد زيارة ظريف لبيارتيس زيارة مفاجئة؛ حيث كان من المفترض أن يتوجه خلال الأيام القادمة إلى آسيا في إطار جولة لحشد الدعم لإيران، و سط الحملة الأمريكية ضدها منذ إعلان الرئيس دونالد ترمب انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع القوى العالمية عام 2015.

المصدر: TRT عربي - وكالات