الجيش الجزائري: المملكة المغربية أخطأت التقدير عندما اعتقدت أن التطبيع مع إسرائيل سيقلب الموازين (AA)
قالت مجلة "الجيش" الصادرة عن جيش الجزائر إنّ "المغرب يواصل الأعمال العدائية ضد الجزائر".

وأضافت في عددها الأخير أنّ "المملكة المغربية أخطأت التقدير عندما اعتقدت أن التطبيع مع إسرائيل سيقلب الموازين".

وقالت المجلة إنّ المغرب يشنّ "حرباً معلنة على منصات التواصل الاجتماعي وفي القنوات التلفزية وعلى صفحات الجرائد عبر دعاية مضللة تحاول عبثاً النيل من بلادنا واستهداف سيادتها ووحدتها الشعبية والترابية واستحداث وضع من شأنه أن يزعزع استقرار منطقة المغرب العربي برمته".

وأضافت أنّ "هذه الأعمال العدائية وغيرها، على غرار السعي لإغراق بلادنا بالمخدرات والجوسسة والدعاية الهدامة والتصريحات المناوئة الصادرة عن رسميين مغاربة وكذا السماح للصهاينة بإطلاق تهديدات ضد بلادنا من التراب المغربي، إنما جاءت على خلفية تمسّك الجزائر المبدئي والراسخ بضرورة إيجاد حل عادل للقضية الصحراوية". وفق المجلة.

وتابعت المجلة: "القول إنّ الجزائر قوة ضاربة ليس مجرد كلام موجه للاستهلاك الإعلامي أو ذراً للرماد في العيون مثلما تحاول الأطراف المتربصة ببلادنا تسويقه للرأي العام، بل حقيقة ماثلة للعيان، الجزائر قوة ضاربة، ومن يمانع أو يعترض فما عليه إلا أن يذرف أمام حائط مبكى أصدقائه دموع الحسرة والأسى على أحلام زائفة وآمال سقطت كأوراق خريف هذا الشهر".

وتشهد العلاقات بين الجانبين، أزمة متصاعدة، وقبل أيام أعلنت الجزائر إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات المدنية والعسكرية لأسباب "تتعلق بالأمن القومي"، وفق الخارجية الجزائرية‎.

وفي 24 أغسطس/آب الماضي، أعلنت الجزائر، على لسان وزير خارجيتها رمطان لعمامرة قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب بسبب ما أسمته تواصل "حملة عدائية ضدها"، فيما وصفت الرباط المبررات بالواهية.‎

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً