جيفري أكّد أهمية تركيا في الناتو والمنطقة وضرورة تعامل إدارة بايدن معها بحكمة (AA)

قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا سابقاً جيمس جيفري، الأربعاء، إن تركيا عضو بالغ الأهمية في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، لافتاً إلى رادارات الناتو التي تعد حجر الزاوية في منظومة ردع الصواريخ الباليستية ضد إيران، موجودة في تركيا.

وأضاف جيفري في حوار مطوّل أجراه معه موقع "المونيتور" الإخباري، أن الولايات المتحدة تمتلك "أصولاً عسكرية هائلة (في تركيا)، ولا يمكننا التعامل مع (مشكلات) الشرق الأوسط ومنطقة القوقاز والبحر الأسود، بدون تركيا التي تُعد خصماً طبيعياً لروسيا وإيران".

ووجّه الدبلوماسي الأمريكي نصيحة إلى الرئيس المنتخب جو بايدن بأن يولي أهمية بالغة لتركيا.

وعلى الرغم من الانتقادات التي وجّهها جيفري إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بخصوص تحركات بلاده الأخيرة في المنطقة، فقد أكّد الدبلوماسي الأمريكي أن أردوغان "زعيمٌ عاقل" يمكن التفاوض معه والوصول إلى حلول وسط.

وقال: "أنظر إلى ما فعله (أردوغان) خلال 8 أشهر في إدلب (السورية) وليبيا وقره باغ (الأذربيجاني).. ففي كل تلك المناطق خرجت روسيا وحلفاؤها خاسرين".

وشدد جيفري على ضرورة أن تتعامل الإدارة الأمريكية الجديدة مع تركيا بحكمة، مضيفاً: "إذا تصرّفت إدارة بايدن على النحو الذي تعاملت به إدارة أوباما، فسوف نخسر الشرق الأوسط"، في إشارة إلى تجاهل تركيا وتخوفاتها الأمنية ورفض بيعها منظومة باتريوت الدفاعية، مما دفعها لشراء منظومة S-400 الروسية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً