ادّعت ثماني نساء على الأقل  بأنهن كن عرضة لتحرش لفظي وإيماءات غير لائقة من كومو (Reuters)

يفترض أن يستجوب حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو نهاية هذا الأسبوع في إطار تحقيق تجريه المدعية العامة للولاية حول ادعاءات بالتحرش الجنسي ضده، وفق تقارير إخبارية الخميس.

وأوردت صحيفة "نيويورك تايمز" ووسائل إعلام أخرى أنه من المتوقع أن يقابل كومو السبت في ألباني عاصمة الولاية محاميَين عينتهما المدعية العامة للولاية ليتيشا جيمس.

وادّعت ثماني نساء على الأقل، مساعدات سابقات أو حاليات، بأنهن كن عرضة لتحرش لفظي وإيماءات غير لائقة من كومو، وهو ديمقراطي أشيد به على الصعيد الوطني لطريقة تعامله مع أزمة كوفيد-19 في نيويورك في بداية الجائحة.

وقالت موظفة سابقة إنه وضع يده تحت قميصها العام الماضي.

وينفي كومو تلك الاتهامات ويرفض الدعوات إلى استقالته التي أطلقها أيضاً مسؤولون ديمقراطيون في نيويورك وفي الكونغرس الأمريكي.

وأوضحت صحيفة "ذي تايمز" أن مقابلة كومو تشير إلى أن التحقيق الشامل الذي أجراه على مدى أربعة أشهر المحاميان اللذان عينتهما جيمس، دخل مراحله النهائية.

وتحدث المحاميان إلى بعض النساء اللواتي ادعين ضد الحاكم ومسؤولين آخرين في حكومة كومو، وجمعا وثائق تتضمن سجلات ورسائل إلكترونية ورسائل نصية، وفق الصحيفة.

وليس هناك موعد لانتهاء فترة التحقيق. وعندما يحدث ذلك، يفترض أن يصدر المحاميان تقريراً عاماً قد يؤثر سلباً على كومو، حاكم نيويورك منذ 10 سنوات.

وهو متّهم كذلك بخفض أو حتى التستر على حصيلة الوفيات بالوباء في دور المسنين في هذه الولاية التي يبلغ عدد سكانها نحو 20 مليون نسمة.

وقد فتح مدّعون فيدراليون في الولاية تحقيقاً في ذلك.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً