المتظاهرون احتلوا مؤخراً عدداً من المباني الحكومية، مطالبين كبار السياسيين بالتنحي (AFP)
تابعنا

عُيّن رئيس الوزراء السريلانكي رانيل ويكريميسنغ رئيساً بالإنابة بعد فرار الرئيس غوتابايا راجابكسا إلى خارج البلاد، وفق ما أعلن رئيس مجلس النواب الأربعاء مع مطالبة آلاف المحتجين بتنحي الرجلين.

وقال ماهيدنا أبيواردانا في كلمة تلفزيونية مقتضبة: "بسبب غيابه عن البلاد، أبلغني الرئيس راجابكسا بأنه عيّن رئيس الوزراء رئيساً بالإنابة وفقاً لما ينص عليه الدستور".

اقتحم محتجون مكتب رئيس الوزراء السريلانكي، رانيل ويكرمسينغ، بعد فرار الرئيس من البلاد قبل ساعات فقط من تنحيه، وسط أزمة اقتصادية تسببت في نقص حاد في الغذاء والوقود.

وأطلقت الشرطة السريلانكية الأربعاء، الغاز المسيل للدموع لتفريق آلاف المتظاهرين المتجمعين أمام مكتب رئيس الوزراء.

وكان المتظاهرون احتلوا مؤخراً عدداً من المباني الحكومية، مطالبين كبار السياسيين بالتنحي.

وغادر الرئيس غوتابايا راجاباكسا وزوجته واثنان من حراسه الشخصيين البلاد على متن طائرة تابعة للقوات الجوية السريلانكية متجهين إلى مدينة ماليه، عاصمة جزر المالديف، وفق ما ذكر مسؤول هجرة تحدث بشرط تكتم هويته بسبب حساسية الموقف.

وكان راجاباكسا قد وافق على الاستقالة تحت الضغط الشعبي.

وطالب المتظاهرون رئيس الوزراء رانيل ويكرمسينغ بالتنحي على الفور، إلا أنه قال إنه سيغادر بمجرد تشكيل حكومة جديدة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً