السلطات الأمريكية تعلن مصرع 41 شخصاً على الأقل جرّاء الإعصار "آيدا" (Caitlin Ochs/Reuters)

أعلنت السلطات الأمريكية، الجمعة، مصرع 41 شخصاً على الأقل جرّاء الإعصار "آيدا"، الذي أحدث مخلّفات دفعت السلطات لإصدار إعلان نادر لحالة الطوارئ ليل الأربعاء وصباح الخميس.

وذكرت الشرطة والسلطات المحلية في نيويورك أنّ هناك 15 قتيلاً في المدينة وضاحيتها، وثلاثة آخرين بالقرب من فيلادلفيا.

أما في ولاية نيوجيرزي المجاورة، عبّر الحاكم فيل مورفي عن "حزنه" لأن "23 على الأقل من سكان نيوجيرزي فقدوا حياتهم" جراء الإعصار.

وحوّل الهطول القياسي للأمطار، والذي دفع سلطات نيويورك إلى إصدار إعلان غير مسبوق لحالة الطوارئ الناجمة عن الفيضانات، الشوارع إلى أنهار، فيما غرقت أيضاً محطّات المترو التي عُلّقت، وغمرت المياه السكك.

وأُلغيت مئات الرحلات في مطارات لاغوارديا وجون كينيدي إضافة إلى نيوارك الذي أظهر مقطع فيديو أحد مبانيه غارقاً في المياه.

وأكد الرئيس الأمريكي جو بايدن، أنّ إدارته مستعدة لكلّ أنواع المساعدات للأماكن المتضررة. جاء ذلك قُبيل زيارة مرتقبة الجمعة إلى ولاية لويزيانا جنوباً حيث دمّر الإعصار "آيدا" في وقت سابق مباني وقطع الطاقة عن أكثر من مليون منزل.

وأدّت الفيضانات إلى إغلاق طرق رئيسية في أحياء عدة بينها مانهاتن وذي برونكس وكوينز، فيما أنقذت أجهزة الطوارئ مئات الأشخاص.

وأفادت النائبة ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز في تغريدة بأنّ "من بين الأشخاص الأكثر عرضة للخطر خلال الفيضانات المفاجئة هنا هم أولئك الذين يعيشون في منازل غير رسمية في طوابق سفلية لا تمتثل لمعايير السلامة اللازمة لإنقاذهم".

وأضافت: "هؤلاء من الطبقة العاملة والمهاجرين وأصحاب الدخل المنخفض وأفراد عائلاتهم".

وضرب الإعصار "آيدا" ولاية لويزيانا جنوبا نهاية الأسبوع، مُحدثاً فيضانات كبيرة وأعاصير فيما خلّف دماراً في الشمال.

وأُعلنت حالة الطوارئ في نيويورك ونيوجيرزي فيما أصدرت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية أول تحذير في التاريخ من الفيضانات المفاجئة في مدينة نيويورك، داعية السكان إلى التوجّه للمرتفعات.

وقال فرع هيئة الأرصاد الوطنية في نيويورك على تويتر: "لا يُعرف مدى عمق المياه والوضع خطير للغاية".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً