المتحدث باسم البنتاغون قال إن حاملة الطائرات "أيزنهاور" ستبقى في المنطقة لتأمين الانسحاب العسكري من أفغانستان (Reuters)

كشفت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" عن اعتزام واشنطن إبقاء حاملة الطائرات"يو إس إس أيزنهاور"في منطقة الشرق الأوسط لفترة بعد إتمام الانسحاب العسكري من أفغانستان.

وقال متحدث البنتاغون جون كيربي، الجمعة، في الموجز الصحفي اليومي للوزارة، إن حاملة الطائرات "أيزنهاور" ستبقى في المنطقة "لتأمين الانسحاب العسكري من أفغانستان".

وأضاف أن طائرتين قاذفتين من طراز "B52" ستبقيان أيضاً في المنطقة لتأمين انسحاب القوات.

وهذه القاذفات الثقيلة المسمّاة "ستراتوفورتريس" والقادرة على حمل أسلحة نووية تتمركز في العادة في قطر، حيث لدى الجيش الأمريكي قاعدة جوية ضخمة.

كما أشار كيربي إلى أن ما يهم واشنطن "هو سلامة الجنود الأمريكيين والاستعداد للتعامل مع أي تهديد"، مشدداً على أن "الانسحاب من أفغانستان سيتم بشكل آمن ومنظم".

ومنتصف أبريل/نيسان الجاري أعلن الرئيس جو بايدن أن إدارته ستنهي وجود قواتها في أفغانستان بحلول ذكرى أحداث 11 سبتمبر/أيلول المقبلة، وفق جدول زمني يبدأ في الأول من مايو/أيار.

ويقدر عدد القوات الأمريكية المتبقية في أفغانستان بنحو 2500 عسكري أمريكي، يضاف إليهم أكثر من 16 ألف متعاقد مدني مع تجهيزاتهم.

علاوة على ذلك سيشمل الانسحاب قرابة 7 آلاف عسكري من حلف شمال الأطلسي يعتمدون إلى حدّ بعيد على الجيش الأمريكي في نقل العديد والعتاد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً