النيابة المصرية تقرر حبس شخص حاول تحطيم أحد التماثيل الفرعونية الشهيرة (Reuters)

قررت النيابة المصرية حبس شخص حاول تحطيم أحد التماثيل الفرعونية الشهيرة (على شكل كبش) في ميدان التحرير، 4 أيام على ذمة التحقيق، فيما قررت وزارة السياحة والآثار تنفيذ خطة ترميم.

وأفادت صحيفة "الدستور" المصرية (خاصة) الأربعاء، بأن نيابة قصر النيل الجزئية، قررت "حبس عاطل، أربعة أيام على ذمة التحقيق، لاتهامه بمحاولة تكسير تماثيل الكباش بجوار المسلة في ميدان التحرير، والتحفظ على الآلة الحادة المضبوطة بحوزته".

وكشفت تحقيقات النيابة أن "المتهم مهتز (مضطرب) نفسياً يهذي بكلمات غير مفهومة حول سبب تكسيره للحجارة"، بلا توضيح لهذه الكلمات.

وأوضحت أن المتهم "أحضر شاكوشاً (مطرقة) صغيراً من منزله، وتَوجَّه به لتكسير أحد التماثيل الموجودة بجوار المسلة بميدان التحرير، وأصابت الضربة أنف التمثال"، وفق المصدر ذاته.

ونقل موقع "مصراوي" الإلكتروني المحلي (خاص) الأربعاء، عن مصادر لم يسمِّها، أن إدارة الترميم في وزارة السياحة قررت إجراء عملية ترميم شاملة لجميع كباش ميدان التحرير، مؤكدة أن "الأثر لم يتعرض لضرر".

والواقعة تعود إلى يوم الثلاثاء، ووقفت قوات الأمن الموجودة في الميدان الشهير في القاهرة المتهَم، وفق إعلام محلي، بلا بيان رسمي من وزراتَي السياحة والداخلية حتى الساعة 13:05ت.غ.

و"الكباش" تماثيل فرعونية ضخمة، يعود تاريخها إلى نحو 3500 عام، رُسمت على هيئة كبش، وتقرر نقل 4 منها من الأقصر إلى ميدان التحرير أواخر 2019، ضمن أعمال تطويره.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً