آلاف الفلسطينيين يشاركون في مهرجان "سيف القدس لن يُغمد" الشعبي (AFP)

أُصيب عدد من المتظاهرين الفلسطينيين، الأربعاء، برصاص الجيش الإسرائيلي قرب السياج الحدودي شرقي مدينة خانيونس، جنوبي قطاع غزة، في وقت تحدثت تل أبيب عن "عمل عسكري قريب" هناك.

ونقلت طواقم الإسعاف عدداً من المتظاهرين أصيبوا بالرصاص الحي والاختناق جراء قنابل الغاز، خلال المسيرة الشعبية التي دعت إليها لجنة فصائل العمل الوطني والإسلامي.

ولم تُصدر وزارة الصحّة في غزة إحصائية رسمية بعدد الإصابات خلال المسيرة، حتى 15:20 ت.غ.

وشارك آلاف الفلسطينيين، في مهرجان "سيف القدس لن يُغمد" الشعبي، الذي دعت إليه، الاثنين، لجنة فصائل العمل الوطني والإسلامي (تضم غالبية الفصائل الفلسطينية)، للمشاركة فيه، وفي مسيرة قرب السياج الحدودي مع إسرائيل، شرقي بلدة خزاعة الحدودية، جنوبي القطاع.

وقمعت قوات الجيش الإسرائيلي المتظاهرين قرب السياج الحدودي بإطلاق وابل كثيف من قنابل الغاز المُسيل للدموع عبر الطائرات المُسيرة، وطلقات الرصاص الحي بين الحين والآخر، وفق شهود عيان.

ومنذ ساعات الظهيرة، نشر الجيش الإسرائيلي عشرات الجنود والآليات والمركبات العسكرية على طول السياج الفاصل شرقي خانيونس، لمواجهة المهرجان والمسيرة الشعبية.

ويأتي هذا المهرجان ضمن "فعاليات شعبية رفضاً للحصار والمماطلة الإسرائيلية في ملف إعادة إعمار غزة، وابتزاز السكان إنسانياً"، حسب مصدر في اللجنة ذاتها.

و"سيف القدس"، اسم أطلقته الفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة على تصديها للعدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع، الذي اندلع 10 مايو/أيار الماضي واستمر 11 يوماً.

عمل عسكري

في الأثناء، قال رئيس الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي، إنّ الجيش يستعد لعملية عسكرية في قطاع غزة "ربما قريباً".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها كوخافي، الأربعاء، لمراسلين عسكريين، بحسب قناة "كان" الرسمية.

وأضاف: "نستعد لعملية أخرى في غزة ربما في الإطار الزمني القريب (..) ولا نقبل ولن نقبل بانتهاك سيادة إسرائيل مهما كان من وراءها".

وأوضح أنّ مؤسسة الدفاع تلقت زيادة في الميزانية قدرها 1.5 مليار شيكل (نحو 460 مليون دولار) في 2021، ومليار شيكل (حوالي 310 ملايين دولار) عام 2022.

وأسفر العدوان الأخير عن استشهاد 260 فلسطينياً وإصابة آلاف، فيما ردت فصائل المقاومة بإطلاق مئات الصواريخ على المدن والتجمعات الإسرائيلية نجم عنها مقتل 13 شخصاً وإصابة مئات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً