النيران وصلت إلى موقع محطة "كمر كوي" للطاقة الحرارية بحي "يني كوي" في قضاء "ميلاس" التابع لولاية موغله (AA)

أعلن فخر الدين ألطون، رئيس دائرة الاتصال برئاسة الجمهورية التركية، وقف تشغيل محطة للطاقة الحرارية، غربي البلاد، بسبب وصول نيران حرائق الغابات إلى موقعها، وإجلاء كل الأفراد العاملين بها.

جاء ذلك في تغريدة نشرها ألطون، فجر الخميس، على تويتر، تعليقاً على النيران التي وصلت إلى موقع محطة "كمر كوي" للطاقة الحرارية بحي "يني كوي" في قضاء "ميلاس" التابع لولاية موغلا (غرب).

وقال المسؤول التركي في تغريدته: "نظراً لأنه كان من المتوقع تطور الأمور ووصولها إلى هذه النقطة، فقد تم وقف تشغيل محطة (كمر كوي) للطاقة الحرارية، وإجلاء كل العاملين بها على الفور".

وأوضح ألطون أنه منذ صباح الأربعاء تتضافر الجهود للسيطرة على حرائق الغابات بقضاء "ميلاس" براً وجواً، لافتاً إلى أنه بفضل ذلك تمت الحيلولة دون وصول النيران إلى موقع المحطة المذكورة، والسيطرة على النيران في المنطقة بأكملها مع عصر اليوم نفسه.

وتابع قائلاً: "بعد الساعة الثالثة عصراً، وبسبب وصول سرعة الرياح إلى 60 كم في الساعة، اشتعلت النيران من جديد، وتمت السيطرة عليها مجدداً من خلال التدخل براً وجواً، لكن بعد المساء زادت سرعة الرياح، وغيرت اتجاهها ما أدى لوصول النيران لبعض النقاط بموقع المحطة".

187 حريقاً في 8 أيام

وأشار ألطون إلى أن الرئيس، رجب طيب أردوغان، يتابع باهتمام بالغ التطورات، وأن الوزراء المعنيين أشرفوا على عملية إخلاء المحطة، وبعد الانتهاء من ذلك غادروا المكان على الفور.

ولفت كذلك إلى أنه بعد الانتهاء من عملية الإخلاء قامت فرق الإطفاء بفحص المكان، ليتضح أن الوحدات الرئيسية بالمحطة لم تصب بأضرار جسيمة، موضحاً أن الجهود مستمرة لاتخاذ كل التدابير اللازمة بما في ذلك عمليات التبريد.

من جهته، شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، على وجوب عدم استغلال حرائق الغابات المندلعة في عدد من ولايات البلاد، لتحقيق غايات سياسية.

وقال أردوغان، في مقابلة مع قنوات تركية خاصة: "كما هو الحال في أجزاء كثيرة من العالم، حدثت زيادة كبيرة في حرائق الغابات في بلدنا، ولا ينبغي استغلال الوضع لتحقيق غايات سياسية".

وأضاف أن عدد الطائرات المشاركة في مكافحة حرائق الغابات ارتفع اليوم إلى 20، وهناك أيضاً 51 مروحية، وأوضح أن طواقم الإطفاء تواصل مكافحة الحرائق دون توقف.

وتابع: "187 حريقاً اندلع في غضون 8 أيام، 15 منها لا تزال مستمرة، وتمت السيطرة على بعضها"، وأكد عزم حكومته على تشجير جميع المناطق المحترقة لتعود خضراء من جديد.

ولفت إلى أنه تفقد الأضرار الناجمة عن الحرائق وأوعز للمسؤولين المحليين ببدء تعويض الأهالي المتضررين في أقرب وقت.

وأشار إلى أن طواقم الإطفاء تعمل جاهدة لحماية مفاعل حراري بولاية أنطاليا من ألسنة اللهب، مبيناً أن قوة الرياح تصعّب عمل الكوادر.

وطالت حرائق الغابات عدة ولايات جنوب وجنوب غربي تركيا، ضمنها أنطاليا وأضنة وموغله ومرسين وعثمانية، وأعلنها الرئيس أردوغان بوقت سابق "مناطق منكوبة".

وبلغت حصيلة ضحايا الحرائق 6 وفيات وعشرات الإصابات، فيما تمكنت السلطات المعنية من إخماد معظمها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً