صورة أرشيفية لحرائق الغابات التي اندلعت في الجزيرة خلال الأيام الماضية (Eurokinissi/Reuters)

أرسلت اليونان الاثنين مروحيات ورجال إطفاء إلى جزيرة إيفيا، ثاني أكبر جزيرة يونانية، في الوقت الذي جهز فيه خفر السواحل المراكب استعداداً لعملية إجلاء بحرية قد تكون ضرورية بعدما اشتعل المزيد من الحرائق في الغابات وساعدها في ذلك اشتداد الرياح.

ويعتبر هذا الشهر الذي شهد في مطلعه أعنف موجة حارة تشهدها البلاد في ثلاثة عقود أحد أسوأ مواسم الحرائق في اليونان وأشدها تدميراً إذ اندلعت الحرائق يومياً في أنحاء متفرقة من البلاد.

اضطر الآلاف إلى الفرار من الحرائق التي التهمت الغابات والأراضي الزراعية ودمرت البيوت والأعمال. وكانت جزيرة إيفيا من المناطق الأكثر تضرراً إذ اندلعت فيها النيران لأكثر من عشرة أيام في شمال الجزيرة، ما دمر عشرات الآلاف من الهكتارات والأفدنة.

وقتل رجل إطفاء متطوع واحد ودخل ما لا يقل عن أربعة آخرين المستشفى بسبب الحروق التي أصابتهم.

جزيرة إيفيا كانت من أكثر المناطق تضرراً بسبب الحرائق (AP)

وبذلت البلاد أقصى جهودها في مواجهة الحرائق، ما دعا الحكومة إلى طلب المساعدة الدولية في وقت مبكر هذا الشهر بعد اشتعال أربع حرائق في مناطق متفرقة من البلاد.

واشتعلت الحرائق في جنوب إيفيا بالقرب من ساحل الجزيرة الغربي، وهرع 64 رجل إطفاء إلى هناك معززين بنحو 26 سيارة إطفاء وفريق بري و9 مروحيات وطائرة واحدة تسكب المياه، ونجحوا في احتواء النيران في عدة ساعات.

وصرح خفر السواحل بأنه يوجد قارب إنقاذ واحد وقارب خاص، وعبّارتان جميعها جاهزة في حالة اللجوء إلى الإنقاذ البحري.

وكان مئات الأشخاص قد أُجلوا من شمال الجزيرة عن طريق البحر في وقت سابق هذا الشهر.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً