اعتبرت النهضة التونسية خطوة رئيس الدولة  تهديداً الديمقراطية والسلم الأهلي ومكاسب الثورة (Fethi Belaid/AFP)

اتهمت حركة النهضة التونسية، الثلاثاء، الرئيس قيس السعيّد بالنزوع نحو الحكم الفردي.

جاء ذلك في بيان للحركة، أعربت فيه عن استنكارها لخرق الرئيس التونسي الدستور، وإعلان نفسه "قائداً أعلى للقوات المسلحة المدنية وليس العسكرية فقط".

كان الرئيس التونسي أعلن نفسه قائداً أعلى للقوات المسلحة العسكرية والأمنية، الأحد، بموجب "القانون المتعلق بقوات الأمن الداخلي الصادر عام 1982" حسب قوله.

واعتبر بيان حركة النهضة تلك الخطوة تعدياً على "القوانين والنظام السياسي وصلاحيات رئيس الحكومة"، كما وصف الخطوة بأنها "تهدد الديمقراطية والسلم الأهلي ومكاسب الثورة".

وشدد البيان على رفض الحركة "المنزع التسلطي لرئيس الدولة"، داعية القوى الديمقراطية إلى رفض ذلك واستكمال البناء الديمقراطي.

يأتي ذلك في ظل أزمة سياسية حادة ومتواصلة بين قيس سعيّد ورئيس الحكومة هشام المشيشي، وتفرق القوى الوطنية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً