دعت منظمات يمينية إسرائيلية متطرفة، إلى المشاركة في مسيرة "الأعلام" الاستفزازية، التي تعتزم تنظيمها بالقدس المحتلة الخميس المقبل (AP)

دعت اللجنة المركزية لحركة فتح الأحد، كوادرها والجماهير الفلسطينية إلى "النفير العامّ" الخميس المقبل، بالتزامن مع دعوات متطرفين يهود إلى تنظيم مسيرة بالقدس يطلقون عليها "مسيرة الأعلام".‎

وفي وقت سابق دعت منظمات يمينية إسرائيلية متطرفة، إلى المشاركة في مسيرة سمّتها "مسيرة الأعلام"، تعتزم تنظيمها بالقدس المحتلة الخميس المقبل.

وقالت اللجنة في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية، إن الشعب الفلسطيني "لن يقبل أن يدفع ثمن صراعات الفاشيين في إسرائيل على الحكم".

ودعت المجتمع الدولي "إلى التدخل السريع لوقف هستيرية نتنياهو واليمين المتطرف الإسرائيلي وإلجام تحركاته في القدس، التي تهدّد بانفجار المنطقة برمتها".

من جانبه قال الناطق باسم حركة حماس في القدس محمد حمادة في بيان السبت: "نحذّر من مغبة الحماقة الجديدة التي ينوي الاحتلال تنفيذها في القدس، بالسماح مجدداً لما يُسمَّى (مسيرة الأعلام) بالمرور عبر باب العامود".

وكان من المقرر تنظيم المسيرة التي يُرفع فيها كثير من الأعلام الإسرائيلية في مايو/أيار الماضي، تزامناً مع الذكرى السنوية (حسب التقويم العبري) لاحتلال القدس الشرقية عام 1967، ولكنها أُجِّلت إثر العدوان الإسرائيلي على غزة في ظل التوتر الشديد الذي كان يسود مدينة القدس الشرقية.

وفي 13 أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في فلسطين جراء اعتداءات "وحشية" إسرائيلية بمدينة القدس المحتلة، وامتد التصعيد إلى الضفة الغربية والمناطق العربية داخل إسرائيل، ثم تحول إلى مواجهة عسكرية في غزة استمرت 11 يوماً وانتهت بوقف لإطلاق النار فجر 21 مايو/أيار الماضي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً