رفعت الدعوى لجنة تكافؤ فرص العمل الأمريكية عام 2010 (Jeff Kowalsky/AFP)

ستسدد شركة "جيه بي إس سويفت" (JBS Swift)، ثاني أكبر منتج للحوم البقر والدجاج في الولايات المتحدة، مبلغ 5.5 مليون دولار تسوية في دعوى قضائية رُفعت ضدها، بعد اتهامها بالتمييز ضد عمالها المسلمين.

ورفعت الدعوى لجنة تكافؤ فرص العمل الأمريكية عام 2010، قائلة إن الشركة تمارس التمييز ضد عمال مسلمين يعملون لديها من خلال حرمانهم من استراحة للوضوء والصلاة وفرض عقوبات تأديبية أشد عليهم، لأنهم مسلمون ومهاجرون صوماليون من ذوي البشرة الداكنة.

وحسب الدعوى، مارست الشركة التضييق على المسلمين عندما يرغبون في الصلاة، وحتى في فترات الراحة الرسمية (theintellgencer)

وستسدّد الشركة مبلغ 5.5 مليون دولار لنحو 300 موظف شملتهم الدعوى، حسبما أعلنت لجنة تكافؤ الفرص يوم الأربعاء.

ورغم ذلك نفت متحدثة باسم "جيه بي إس سويفت" ممارسة الشركة أي أعمال تمييز، قائلة إن "الشركة تحظر جميع أشكال التمييز والتحرش، وتلتزم التنوع والشمول في مكان العمل".

وجاء في الدعوى أن الشركة تمنع العمال المسلمين من أداء الصلاة، وتضيّق عليهم عندما يرغبون في أداء الصلاة، ولو في أثناء فترات الراحة الرسمية المقررة.

كما وُجّه الاتهام إلى الشركة بمنع العمال الصوماليين المسلمين من تناول مشروب عند الغروب وقت الإفطار في رمضان، ومن الوضوء لأداء الصلاة.

وذكرت الدعوى أيضاً أن مديري الشركة وموظفين آخرين كانوا يُلقون باللحم أو العظام على الموظفين السود والصوماليين، وينادونهم بأسماء مسيئة، ويتسامحون مع كتابات على الجدران ضدهم.

من جانبها قالت تشارلوت بوروز رئيسة لجنة تكافؤ فرص: "تذكّرنا هذه القضية بأن التمييز والتحرش الممنهجين لا يزالان يمثّلان مشكلة كبيرة علينا كمجتمع معالجتها".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً