لم يردّ محامٍ يمثل دياب على الفور على طلب للتعليق (Reuters)

قال تليفزيون الجديد اللبناني، إن رئيس الوزراء السابق حسان دياب، الذي استقال في أعقاب انفجار مرفأ بيروت، رفع دعوى على الدولة اللبنانية اليوم الأربعاء، بسبب اتهام قاضي التحقيق طارق بيطار له، عن دوره في الكارثة.

وقال المحامي نزار صاغية من جماعة المفكرة القانونية لرويترز، إن الدعوى التي رُفعت قبل يوم واحد من موعد استجواب القاضي لدياب، تعني أن على بيطار وقف مقاضاة دياب بمجرد إخطاره رسمياً بالدعوى.

وكانت اتهامات وُجهت إلى دياب بالإهمال في الانفجار الذي وقع في الرابع من أغسطس/آب 2020 وسقط فيه أكثر من 215 قتيلاً.

ولم يحضر دياب جلستَي استجواب على الأقلّ حدّدهما بيطار الذي امتنع تقريباً كل كبار المسؤولين الذين سعى لاستجوابهم عن المثول أمامه.

ولم يردّ محامٍ يمثّل دياب على الفور على طلب للتعليق.

وسبق أن أصدر بيطار أوامر ضبط وإحضار للوزراء الذين لم يمثلوا أمامه لاستجوابهم، وقال صاغية إن من المرجح أن الدعوى التي رفعها دياب محاولة أخيرة لمنع مثل هذا السيناريو بعد موعد استجوابه يوم الخميس.

وقال دياب، شأنه شأن عدد من الوزراء السابقين الذين اتهمهم بيطار في القضية، إن القاضي ليس له صلاحية مقاضاته. ورفع هؤلاء سلسلة من الدعاوى طالبين إبعاد بيطار عن التحقيق.

والتقى دياب، المسلم السني، يوم الثلاثاء، المفتي السني عبد اللطيف دريان، الذي أصدر بياناً بعد ذلك يقول فيه إنه لا يمكن مقاضاة دياب إلا أمام محكمة خاصة تُشكَّل من خلال تصويت برلماني.

ولم تحاسب تلك المحكمة أي مسؤول، وترى أسر الضحايا أن المحاولات الرامية إلى إحالة مسؤولين إليها مجرد حيلة لتحجيم التحقيق.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً