سافر خليفة حفتر إلى روما، والتقى رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، الخميس. وأبدى كونتي قلقه، خلال المحادثات، من التوترات في ليبيا، وجدّد دعوته لوقف إطلاق النار من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة الراهنة في البلاد.

كان كونتي قال، الأسبوع الماضي، إنه يرغب في لقاء حفتر بعد استقباله رئيس حكومة الوفاق المعترف بها دولياً
كان كونتي قال، الأسبوع الماضي، إنه يرغب في لقاء حفتر بعد استقباله رئيس حكومة الوفاق المعترف بها دولياً (Getty Images)

التقى خليفة حفتر، رئيس الحكومة الإيطالي جوزيبي كونتي، في روما بعيداً عن الأضواء، الخميس. وقال كونتي "كان لقاء مطولاً وتبادلاً مطولاً للمعلومات. وعبرت له عن موقف الحكومة. نريد وقفاً لإطلاق النار، ونعتبر أن الحل السياسي هو الحل الوحيد".

وكان كونتي قال، الأسبوع الماضي، إنه يرغب في لقاء حفتر بعد استقباله رئيس حكومة الوفاق المعترف بها دولياً فائز السراج في 7 مايو/أيار الجاري في روما.

وقالت وسائل إعلام إيطالية إن حفتر من المقرر أن يتوجه إلى باريس، بعد أن قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الثلاثاء، إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يعتزم لقاء حفتر.

ويبدو الوضع العسكري والسياسي في ليبيا في مأزق، بعد أكثر من شهر من حملة حفتر للسيطرة على العاصمة طرابلس، فيما يستمر القتال بشكل عنيف أحياناً، ومتقطعاً أحياناً أخرى جنوب طرابلس.

وكان الاتحاد الأوروبي ندد، الإثنين، بحملة قوات حفتر، ووصفها بأنها تهديدٌ للأمن الدولي، داعياً لوقف فوري لإطلاق النار في ليبيا.

وصرحت الرئاسة الفرنسية بأن الرئيس إيمانويل ماكرون سيجتمع مع قائد قوات شرق ليبيا خلفية حفتر في باريس الأسبوع المقبل.

المصدر: TRT عربي - وكالات