لم تجد مسابقة يوروفيجن الغنائية الأوروبية مشجعين بين رواد مسجد حسن بك في تل أبيب التي تستضيف المسابقة، بعدما شكا مصلون مسلمون من أن مظاهر الاحتفال تعطل عباداتهم في شهر رمضان.

بدأت مسابقة يوروفيجن يوم الثلاثاء، وتستمر حتى يوم السبت
بدأت مسابقة يوروفيجن يوم الثلاثاء، وتستمر حتى يوم السبت (AP)

اشتكى رواد مسجد حسن بك في تل أبيب من مسابقة يوروفيجن الغنائية الأوروبية التي تستضيفها إسرائيل في هذه الأيام، إذ شكا مصلون مسلمون من أن مظاهر الاحتفال تعطل عباداتهم في شهر رمضان.

وأقيم سرادق "قرية يوروفيجن" على الواجهة البحرية في تل أبيب لاستضافة الحفلات. ويقع السرادق في مواجهة مسجد حسن بك مباشرة. وأقيم المسجد قبل نحو مئة عام وسمي على اسم حاكم عثماني، ويرتاده فلسطينيو الـ48 من مدينة يافا.

وأثارت استضافة إسرائيل لمسابقة يوروفيجن 2019 التي تشارك فيها 41 دولة دعوات بالمقاطعة من نشطاء مناصرين للفلسطينيين، واستاء بعض المسلمين الصائمين في شهر رمضان من إسراف رواد المسابقة في شرب الخمر وارتداء الملابس الكاشفة.

وبدأت المسابقة يوم الثلاثاء وتستمر حتى يوم السبت. وفي بيت لحم بالضفة الغربية خرجت مجموعة صغيرة من المحتجين الفلسطينيين ضد المسابقة. وكُتب على واحدة من اللافتات التي حملوها أن إسرائيل تستغل مسابقة يوروفيجن لصرف الانتباه عن "جريمة النكبة".

ويحيي الفلسطينيون في 15 مايو/أيار من كل عام ذكرى النكبة عندما طٌرد مئات الآلاف أو فروا من العنف الذي قاد إلى حرب بين الدولة اليهودية الجديدة وجيرانها العرب في عام 1948.

المصدر: TRT عربي - وكالات