تضمنت شهادات المحكمة أن الغريب كان يعمل محامياً ممارساً وكان يدير شركته الخاصة في مجال الاستشارات القانونية وعُرف عنه أنه "رجل طيب" في السابق (Theguardian)

ألقت السلطات البريطانية القبض على رجل يُدعى لؤي الغريب، ووجهت إليه تهمة تلويث البضائع عن عمد، بعد ضبطه يعبث بالمواد الغذائية عبر حقنها بالدماء، في ثلاثة متاجر بغرب لندن.

وأصدر مجلس هامر سميث وفولهام "تنبيهاً طارئاً" مساء الأربعاء الماضي، لتحذير الناس بضرورة التخلص من أي بضائع اشتروها من المتاجر الثلاثة في ذلك اليوم.

والمتاجر الثلاثة المتضررة هي "تسكو إكسبريس Tesco"، و"ليتل ويتروز Waitrose"، و"سينسبري Sainsbury".

ومثُل المتهم لؤي الغريب (37 عاماً) أمام محكمة ويستمنستر الابتدائية، أمس الجمعة، واستمعت المحكمة إلى تفاصيل دخوله المتاجر حاملاً حقناً ممتلئة بالدماء.

وقالت المدّعية جينيفر جارلاند إنّ الغريب متّهم بـ"حقن المواد الغذائية بالدم".

واستدعى الناس الشرطةَ بسبب صراخ الغريب في الشارع وتوجيه الشتائم للمارة، وبعد وصول الضباط تبين ما قام به في المتاجر.

وتضمّنت شهادات المحكمة أنّ الغريب كان يعمل محامياً ممارساً، وكان يدير شركته الخاصة في مجال الاستشارات القانونية، وعُرف عنه أنه "رجل طيّب" في السابق.

كما استمعت المحكمة لما توفّر من معلومات حتى الآن حول مكونات الدماء التي استخدمها في حقن البضائع.

وجمع الضبّاط بعض المواد الغذائية، مثل عبوّات اللحوم المصنعة، ووضعوها في أكياس خاصة أُرسلت للاختبار الكيميائي.

ويُعتقد أن المواد الغذائية المتضررة هي منتجات يمكن طهيها في الميكروويف، وما زالت التحقيقات جارية لمعرفة مكونات الدم وكشف بقية ملابسات الحادث، على أن يمثُل المتّهم أمام المحكمة مجدداً في شهر سبتمبر/أيلول المقبل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً