الحكومة الإسرائيلية صادقت مبدئياً على مبادئ الاتفاق لترسيم الحدود البحرية مع لبنان (Reuters)
تابعنا

صادقت الحكومة الإسرائيلية، الأربعاء، بأغلبية كبيرة على مبادئ الاتفاق لترسيم الحدود البحرية مع لبنان الذي جرى التوصل إليه بين البلدين بوساطة أمريكية، على أن يعرض على الكنيست للموافقة النهائية، وفقاً لبيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء يائير لبيد.

وجاء في النسخة العربية للبيان "أعرب أعضاء الحكومة عن تأييدهم لأهمية الاتفاق البحري مع لبنان ولضرورة التوصل إليه في هذه الفترة".

وأضاف: "كما وافقوا على مقترح رئيس الوزراء بعرضه على الكنيست"، مشيراً إلى أن "الجهات المختصة استعرضت أثناء الجلسة الحكومية مبادئ الاتفاق وأثره على تعزيز الأمن القومي والاستقرار الإقليمي"، و"سيجري عرض الاتفاق والملاحظات التفسيرية التي تتعلق به" على الكنيست.

وتوسطت الولايات المتحدة طيلة عامين بين البلدين. وقال يائير لبيد، الثلاثاء، إن إسرائيل ولبنان "توصلا إلى اتفاق تاريخي".

وأضاف أن الاتفاق "سيعزّز أمن إسرائيل، ويضخّ مليارات في الاقتصاد الإسرائيلي ويضمن استقرار حدودنا الشمالية".

وسيجري "عرض الاتفاق والملاحظات التفسيرية التي تتعلق به هذا المساء في الكنيست وسيجري إطلاع جميع النواب عليها".

وبعد مرور 14 يوماً، "يُقدَّم الاتفاق إلى الحكومة للمصادقة عليه".

وأعلنت الرئاسة اللبنانية في بيان الثلاثاء أن "الصيغة النهائية للاتفاق.. مُرضية للبنان لا سيما أنها تلبي المطالب اللبنانية"، و"حافظت على حقوق لبنان في ثروته الطبيعية".

ويأتي اتفاق ترسيم الحدود البحرية قبل انتهاء ولاية الرئيس ميشال عون في 31 أكتوبر/تشرين الأول.

وأشاد الرئيس الأمريكي جو بايدن، الثلاثاء، في بيان بالاتفاق ووصفه بأنه "اختراق تاريخي"، وحضّ كل الأطراف على التقيّد به.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً