أعلنت قوات "بركان الغضب" التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية، الأحد، إغلاق الملاحة الجوية في مطار معيتيقة الدولي بعد استهدافه بقذائف صاروخية أطلقتها قوات خليفة حفتر، على الرغم من الهدنة التي دعت إليها الأمم المتحدة خلال أيام عيد الأضحى.

حكومة الوفاق الوطني الليبية تتهم قوات خليفة حفتر بخرق هدنة عيد الأضحى للمرة الثانية خلال ساعات
حكومة الوفاق الوطني الليبية تتهم قوات خليفة حفتر بخرق هدنة عيد الأضحى للمرة الثانية خلال ساعات (AA)

أعلنت القوات التابعة لحكومة الوفاق الليبية، الأحد، تسجيل ثاني خرق للهدنة من قبل قوات خليفة حفتر، في أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وأضافت القوات في بيان لعملية بركان الغضب بأن الخرق الثاني جاء بعد استهداف مطار معيتيقة الدولي بقذائف صاروخية، ما أدّى الى إيقاف حركة الملاحة الجوية فيه حتى إشعار آخر.

وفي وقت سابق من الأحد، أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً، أن 3 مدنيين أصيبوا، صباح الأحد، في قصف مدفعي وصاروخي عشوائي استهدفت فيه قوات حفتر منطقة سوق الجمعة، شمالي العاصمة طرابلس، التي يقع بها مطار معيتيقة الدولي، في أول خرق لهدنة عيد الأضحى المبارك.

كما نشرت قوات "بركان الغضب" التابعة للوفاق، صوراً لآثار القصف الذي لم تسلم منه أضاحي العيد، إذ لم يكن بعضها ذُبح بعد.

وقال شهود عيان إن أصوات قذائف سُمعت بوضوح في منطقة طريق المطار القديم جنوبي طرابلس، فيما أعلن مصدر من حكومة الوفاق سقوط 4 قذائف على مطار معيتيقة في أول أيام الهدنة، حسب وكالة الأناضول.

وكانت حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً وقوات خليفة حفتر أعلنتا قبولهما الهدنة التي دعت إليها البعثة الأممية في ليبيا، خلال عيد الأضحى المبارك.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجوماً متعثراً على العاصمة طرابلس، حيث مقر حكومة الوفاق، بهدف السيطرة عليها.

المصدر: TRT عربي - وكالات