قالت اللجنة العسكرية الممثلة لحكومة الوفاق الوطني الليبية في مباحثات جنيف إنها أخبرت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا أن النقاشات حول وقف إطلاق نار في البلاد يجب أن ترتكز على انسحاب مليشيات خليفة حفتر من محيط العاصمة طرابلس.

اللجنة العسكرية الممثلة لحكومة الوفاق تشترط انسحاب قوات حفتر من طرابلس لاستئناف مباحثات وقف إطلاق النار
اللجنة العسكرية الممثلة لحكومة الوفاق تشترط انسحاب قوات حفتر من طرابلس لاستئناف مباحثات وقف إطلاق النار (Reuters)

قال رئيس اللجنة العسكرية الممثلة لحكومة الوفاق الوطني الليبية في مباحثات جنيف أحمد أبو شحمة الثلاثاء، إن لجنته قالت لبعثة الأمم المتحدة في ليبيا إن النقاشات حول وقف إطلاق نار في البلاد يجب أن ترتكز على انسحاب مليشيات خليفة حفتر من محيط العاصمة طرابلس.

جاء ذلك في تصريحات له نشرها المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب التابعة للحكومة الليبية عبر صفحتها على فيسبوك.

وأضاف أبو شحمة أن "ما ناقشته اللجنة العسكرية مع البعثة الأممية حول وقف إطلاق النار في البلاد يرتكز على انسحاب المعتدي (مليشيات خليفة حفتر) على طرابلس، إلى مناطق ما قبل 1 أبريل/نيسان 2019، وتأمين عودة النازحين والمهجّرين إلى مناطقهم وعودة الحياة الطبيعية إلى مناطق جنوب العاصمة".

وتابع: "ما قدّمته اللجنة العسكرية إما أن يُقبل حزمة واحدة وإما أن يُرفض كلياً".

وشدد المسؤول العسكري الرفيع على أن قوات حكومة الوفاق "لا تتحمل مسؤولية الدماء الليبية التي تسيل جرّاء تعنُّت الطرف الآخر ورفضه وقف إطلاق النار".

#عملية_بركان_الغضب: اللواء احمد ابوشحمة - آمر غرفة العمليات الميدانية و رئيس اللجنة 5x5 المكلفة من القائد الاعلى للجيش...

Posted by ‎عملية بركان الغضب‎ on Tuesday, 25 February 2020

والاثنين، أعلنت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا أنها عملت مع ممثلين عن طرفي النزاع الليبي على إعداد مسودة اتفاق وقف دائم لإطلاق النار وتسهيل عودة المدنيين الآمنة إلى مناطقهم.

جاء ذلك في بيان للبعثة الأممية عقب انتهاء الجولة الثانية من مباحثات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) التي تهدف إلى التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق نار مستدام في ليبيا.

ونوّهت بأن الطرفين سيلتقيان "مجدداً الشهر القادم (مارس/آذار) في جنيف، لاستئناف المباحثات واستكمال إعداد اختصاصات اللجان الفرعية ومهامها اللازمة لتنفيذ الاتفاق المنشود".

وفي 3 فبراير/شباط الجاري، انطلقت الجولة الأولى لاجتماعات اللجنة العسكرية في جنيف، التي تضم 5 أعضاء من الحكومة و5 آخرين من طرف مليشيات حفتر، وانتهت في 8 من الشهر ذاته.

وبوتيرة يومية، تخرق مليشيات حفتر وقف إطلاق النار بشن هجمات على طرابلس مقر حكومة الوفاق، ضمن عملية عسكرية مستمرة منذ 4 أبريل/نيسان 2019، للسيطرة على العاصمة.

المصدر: TRT عربي - وكالات