أعلنت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دولياً استعادة السيطرة على معسكر اللواء الرابع جنوبي طرابلس الذي كانت قوات حفتر استولت عليه. وقال رئيس برلمان طبرق عقيلة صالح إن الحملة التي أطلقها حفتر للسيطرة على طرابلس مستمرة.

الاشتباكات المسلحة بين قوات حفتر والقوات الموالية لحكومة الوفاق مستمرة جنوبي العاصمة طرابلس
الاشتباكات المسلحة بين قوات حفتر والقوات الموالية لحكومة الوفاق مستمرة جنوبي العاصمة طرابلس (AA)

أعلنت القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دولياً، استعادة السيطرة على معسكر اللواء الرابع بمنطقة العزيزية جنوبي طرابلس.

ونشرت الصفحة الرسمية لعملية بركان الغضب، التي أطلقتها حكومة السراج، صوراً تظهر سيطرة قوات المنطقة الغربية التابعة لحكومة الوفاق على المعسكر ومركز منطقة العزيزية.

وشهدت منطقة العزيزية جنوبي العاصمة الليبية طرابلس، السبت، مواجهات مسلحة تعد الأعنف بالمنطقة، بين قوات خليفة حفتر وقوات حكومة الوفاق.

وبدأت المواجهات بعد إطلاق قوات المنطقة الغربية التي يقودها أسامة الجويلي، عملية لاستعادة السيطرة على معسكر اللواء الرابع، الذي كانت قوات حفتر استولت عليه.

وأطلق خليفة حفتر، في 4 أبريل/نيسان الجاري، عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، في خطوة أثارت استنكاراً دولياً واسعاً.

في المقابل، قال رئيس البرلمان الليبي المنعقد في طبرق عقيلة صالح، السبت، إن قوات حفتر ستواصل زحفها نحو طرابلس رغم دعوات دولية لوقف الهجوم الذي يهدد بسقوط ضحايا كثيرين من المدنيين.

وتشهد ليبيا، منذ 2011، صراعاً على الشرعية والسلطة يتمركز حالياً بين حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، في طرابلس وقوات حفتر المدعوم من مجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق.

المصدر: TRT عربي - وكالات