طالبت وزارة الخارجية اليمنية مجلس الأمن بحماية المدنيين بشتى السبل الممكنة (AA)

اتهمت الحكومة اليمنية الجمعة، جماعة الحوثي بفرض حصار على عشرات آلاف المدنيين بمحافظة مأرب وسط البلاد، ومنع الغذاء والدواء عنهم.

واستغربت وزارة الخارجية في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية "سبأ"، "الصمت الدولي إزاء ما تقوم به مليشيا الحوثي الإرهابية من جرائم إبادة جماعية بحق المدنيين والنازحين في مديرية العبدية جنوبي مأرب".

وأضافت: "في الوقت الذي تستهدف فيه مليشيا الحوثي عشرات الآلاف من المدنيين في المديرية بمختلف أنواع الأسلحة، تفرض عليها حصاراً خانقاً وتمنع دخول الغذاء والدواء وحليب الأطفال".

وطالبت الوزارة مجلس الأمن "بحماية المدنيين بشتى السبل الممكنة وتجنيبهم ويلات الحرب والاستهداف المباشر بالصواريخ الباليستية الموجهة والأسلحة الثقيلة".

والثلاثاء أعلن مكتب وزارة حقوق الإنسان بمأرب في تقرير، وفاة 3 أشخاص في العبدية، بعد منعهم من الانتقال إلى مركز المحافظة لتلقِّي الرعاية الصحية جرَّاء حصار يفرضه الحوثيون على المديرية.

كما اتهم المكتب الحوثيين "بشَنّ قصف بالصواريخ والأسلحة الثقيلة والمدفعية على المديرية، أسفر عن إصابة 135 مدنياً، بينهم 31 امرأة، و17 طفلاً".

ومنذ مطلع فبراير/شباط الماضي، كثّف الحوثيون هجماتهم على مأرب للسيطرة على أهمّ معاقل الحكومة، والمقرّ الرئيسي لوزارة الدفاع، كما تضمّ ثروات من النفط والغاز، ومحطة لتوليد الكهرباء تعمل بالغاز الطبيعي كانت قبل الحرب تغذّي معظم المحافظات بالتيار.

ويشهد اليمن حرباً منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألفاً، وبات 80 بالمئة من سكانه، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً