ميشال عون وميقاتي وقّعا مرسوم تشكيل الحكومة الجديدة في حضور رئيس مجلس النواب نبيه بري (Mohamed Azakir/Reuters)

أعلنت الرئاسة اللبنانية، الجمعة، تشكيل حكومة جديدة في لبنان برئاسة نجيب ميقاتي بعد عام من فراغ نتج عن انقسامات سياسية حادة ساهمت في تعميق أزمة اقتصادية غير مسبوقة يتخبط فيها لبنان منذ عامين.

وأوردت الرئاسة على حسابها على موقع تويتر أنّ الرئيس ميشال عون وميقاتي "وقّعا مرسوم تشكيل الحكومة الجديدة في حضور رئيس مجلس النواب نبيه بري".

وفي وقت سابق أعلنت الرئاسة اللبنانية، في بيان عبر حسابها على تويتر، أنّ رئيس الحكومة المكلف ميقاتي وصل إلى قصر "بعبدا" في العاصمة بيروت، للقاء الرئيس عون.

ومن بين الوزراء الجدد مدير مستشفى رفيق الحريري الحكومي فراس أبيض الذي عُرف بنجاحه في التعامل مع أزمة كورونا، وقد عُيّن وزيراً للصحة، وجورج القرداحي الإعلامي المعروف الذي عُيّن وزيراً للإعلام، والباحث المعروف ناصر ياسين.

وقال مصدران، أحدهما مقرب من الرئاسة اللبنانية والآخر من ميقاتي، إنّ الأخير سيقدّم تشكيلة الحكومة الجديدة إلى الرئيس عون، بعد ظهر الجمعة.​​​​​​​

وكان ميقاتي أعلن في تصريح لموقع "لبنان 24"، أنه سيعرض على الرئيس عون، تشكيلته الحكومية بصيغتها النهائية، مؤكداً أنّ "الحكومة سُتعلَن بعد ظهر اليوم (الجمعة)".

وأفاد مراسل TRT عربي من بيروت، بأن اللقاء بين عون وميقاتي يُتوقَّع أن يستغرق وقتاً قصيراً، ومن بعده ستُعلَن استقالة حكومة حسان دياب، ومن ثمّ إعلان مراسيم تشكيل الحكومة الجديدة. وهذا ما حصل بالفعل.

وبحسب المعلومات الواردة على لسان مراسل TRT عربي، فإنّ الحكومة الجديدة مكونة من 24 وزيراً مناصفةً بين المسلمين والمسيحيين.

وفي 26 يوليو/تموز الماضي، كلّف عون، ميقاتي بتشكيل الحكومة، بعد اعتذار كلٍّ من سعد الحريري ومصطفى أديب عن عدم إكمال المهمة، جراء خلافات بين القوى السياسية.

ورغم ضغوط دولية مارستها فرنسا خصوصاً، حالت خلافات سياسية على شكل الحكومة وتوزيع المقاعد دون ولادتها خلال الأشهر الماضية، رغم محاولتين سابقتين لتأليفها منذ انفجار المرفأ.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً