حركة المقاومة الإسلامية حماس تجدّد دعوتها السلطات السعودية للإفراج عن أحد قادتها ونجله (TRT Arabi)

جددت حركة المقاومة الإسلامية حماس الجمعة، دعوتها السلطات السعودية للإفراج عن أحد قادتها ونجله المعتقلَين في الرياض منذ عام 2019.

جاء ذلك في بيان لها، رحّبَت فيه بتقرير أممي، يطالب السلطات السعودية بالإفراج عن محمد الخضري ونجله هاني.

وأصدرت "مجموعة العمل المعنية بالاحتجاز التعسفي" في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، تقريراً في أعقاب دورته 91، المنعقدة في الفترة من 6 إلى 10 سبتمبر/أيلول2021، يطالب بالإفراج عن الخضري ونجله من السجون السعودية.

واعتبرت "مجموعة العمل" في تقريرها، أن استمرار السلطات السعودية في حرمان محمد صالح الخضري وهاني محمد الخضري من الحرية، "إجراء تعسفي".

وقالت الحركة: "بهذه المناسبة نجدّد الدعوة لقيادة المملكة العربية السعودية لاتخاذ قرار فوري بطَيّ هذه الصفحة والإفراج عن كل المعتقلين الفلسطينيين".

وأضافت "أن تَعرُّض الخضري وإخوانه المعتقلين وعائلاتهم للظلم والمعاناة الشديدة يتعارض مع مواقف المملكة التاريخية المتضامنة مع الشعب الفلسطيني، وموقف الشعب السعودي الداعم للقضية الفلسطينية وحقه في النضال من أجل الحرية والاستقلال".

وفي أغسطس/آب الماضي قضت المحكمة الجزائية السعودية، بالحبس 15 عاماً على الممثل السابق لحركة حماس لديها محمد الخضري، بتهمة دعم المقاومة، ضمن أحكام طالت 69 أردنياً وفلسطينياً، تراوحت بين البراءة والحبس 22 عاماً.

وآنذاك قال عبد الماجد شقيق الخضري لوكالة الأناضول، إن المحكمة أصدرت حكماً بالسجن لمدة 15 عاماً، مع إعفاء لنصف المدة (7 أعوام ونصف)، فيما حُكم على نجل محمد (هاني) بالسجن 3 سنوات".

​​​​​​​وفي سبتمبر/أيلول 2019، أعلنت حركة حماس أن السلطات السعودية اعتقلت الخضري ونجله هاني، ضمن حملة طالت عشرات الفلسطينيين، يحمل بعضهم الجنسية الأردنية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً