أعرب حمدوك عن تقديره لسعي غوتيريش لحشد الدعم للتغلب على الوضع الاقتصادي ودعم حقوق الإنسان في البلاد (AP)

رحّب رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك الجمعة، بتصريحات الأمين العامّ للأمم المتَّحدة أنطونيو غوتيريش، الداعية إلى إلغاء تصنيف السودان دولةً راعيةً للإرهاب.

وكتب حمدوك على فيسبوك "سعدت برؤية رسالة التضامن والموقف القوي مع شعب السودان، والالتزام لمساندة الديمقراطية الذي طال انتظاره في البلاد"، وطلب "غوتيريش إلغاء تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب، وإزالة جميع القيود والعقوبات المفروضة".

وأعرب رئيس الوزراء عن تقديره لسعي الأمين العامّ للأمم المتَّحدة لحشد الدعم للتغلب على الوضع الاقتصادي، ودعم حقوق الإنسان في السودان.

ودعا غوتيريش إلى إلغاء تصنيف السودان دولةً راعيةً للإرهاب وإزالة جميع القيود والعقوبات المفروضة عليه بسرعة.

والأربعاء عبَّر غوتيريش في مؤتمر صحفي، بمناسبة الدورة 74 للجمعية العامَّة للأمم المتَّحدة، عن أمله في وجود حشد كبير لدعم السودان للتغلب على الوضع الاقتصادي الصعب للغاية الذي يعاني منه.

ورفعت إدارة الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب في 6 أكتوبر/تشرين الأول 2017، عقوبات اقتصادية وحظراً تجارياً كان مفروضاً على السودان منذ 1997.

لكن واشنطن لم ترفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، المُدرَج عليها منذ عام 1993 لاستضافته الزعيم الراحل لتنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

وبدأت في السودان يوم 21 أغسطس/آب الماضي، مرحلة انتقالية تستمر 39 شهراً، وتنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السُّلْطة قوى التغيير والمجلس العسكري.

ويأمل السودانيون أن يُنهِي الاتفاق بشأن المرحلة الانتقالية اضطرابات يشهدها بلدهم منذ أن عزلت قيادة الجيش في 11 أبريل/نيسان الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989-2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية مندِّدة بتردِّي الأوضاع الاقتصادية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً