شنت الأجهزة الأمنية المصرية، فجر الثلاثاء، حملة اعتقالات طالت صحفيين ومعارضين، أبرزهم النائب السابق في البرلمان زياد العليمي والناشط السياسي حسام مؤنس والصحفي هشام فؤاد.

قوات الأمن المصرية تلقي القبض، فجر الثلاثاء، على البرلماني السابق زياد العليمي
قوات الأمن المصرية تلقي القبض، فجر الثلاثاء، على البرلماني السابق زياد العليمي (مواقع التواصل الاجتماعي)

ألقت قوات الأمن المصرية، الثلاثاء، القبض على عدد من الشخصيات السياسية والصحفيين، منهم النائب السابق في البرلمان زياد العليمي والناشط السياسي حسام مؤنس والصحفي هشام فؤاد محمد عبد الحليم، بالإضافة إلى حسن محمد حسن بربرى ومصطفى عبد المعز عبد الستار أحمد وأسامة عبد العال محمد العقباوى وعمر محمد شريف أحمد الشنيطى.

ونقلت صحيفة اليوم السابع، المعروفة بقربها من النظام المصري، عن وزارة الداخلية أن السلطات داهمت 19 شركة وكياناً اقتصادياً، بدعوى أنها مملوكة ويُديرها أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين.

ونشر الحقوقي المصري زياد عبد التواب على موقع فيسبوك أن قوات أمن ترتدي زياً مدنياً اختطفت، فجر الثلاثاء، النائب السابق في مجلس الشعب عضو الهيئة العليا للحزب المصري الديمقراطي، من منطقة المعادي، زياد العليمي، مضيفاً أن العليمي "هو أحد الوجوه البارزة لثورة الـ25 من يناير نتيجة لكونه المتحدث الإعلامي باسم ائتلاف شباب الثورة".

اختطاف زياد العليمي قامت فجر اليوم قوات امن ترتدي زي مدني باختطاف النائب السابق لمجلس الشعب وعضو الهيئة العليا للحزب...

Posted by Ziad Abdel Tawab on Monday, 24 June 2019

ولفت عبد التواب إلى أن "زياد مصاب بالسكر وضغط الدم وحساسية مزمنة في الصدر ونقص بالاجهزة المناعية، وأي عدم مراعاة ظروف احتجازه قد تنتج مشكلات صحية وخيمة".

المصدر: TRT عربي