تصدّرت الوفيات في ولاية أوتار براديش عناوين الصحف الرئيسية بشأن وجود "حُمّى غامضة" (AFP)

أعلن السلطات الهندية وفاة نحو 50 شخصاً معظمهم من الأطفال في ولاية أوتار براديش الهندية، بعد أن اجتاحت حُمّى غامضة أرياف الولاية الأكثر ازدحاما بالسكان في الهند.

وتصدّرت الوفيات في ولاية أوتار براديش عناوين الصحف الرئيسية بشأن وجود "حُمّى غامضة"، إذ يعاني الأطفال من حُمّى شديدة ويستيقظون من النوم وهم يتصببون عرقاً.

وقالت صحيفة الإندبندنت البريطانية إنّ 40 طفلاً على الأقل قضوا خلال أسبوع بسبب الحُمّى الغامضة.

واشتكى المرضى أعراضاً منها الشعور بآلام في المفاصل، وصداع وجفاف وغثيان، كما أبلغ البعض عن انتشار طفح جلدي على الساقين والذراعين.

ويعتقد الأطباء في عدد قليل من المناطق المتضررة، وهي أغرا وماثورا وماينبوري وإيتا وكاسجانج وفيروز آباد، أنّ حُمّى الضنك، التي تنشأ من عدوى فيروسية ينقلها البعوض، ربما تكون السبب الرئيسي وراء هذه الإصابات والوفيات.

وتبلغ الولاية التي يزيد تعداد سكانها على 200 مليون نسمة، وتعاني ضعف معايير الصرف الصحي، ومستويات عالية من سوء تغذية الأطفال، واضطراب الرعاية الصحية، باستمرار عن حالات الإصابة بـ "الحمى الغامضة" هذه بعد هطول الأمطار الموسمية كل عامين.

وقالت نيتا كولشرستا، أبرز مسؤول صحي في مقاطعة فيروز آباد، التي توفي فيها 40 شخصاً، من بينهم 32 طفلاً، الأسبوع الماضي: "يموت المرضى، وخاصة الأطفال، في المستشفيات بسرعة كبيرة".

وتُعدّ حُمّى الضنك، التي تنقلها إناث البعوض، مرضاً استوائياً وتنتشر في الهند منذ مئات السنين، وتُعدّ جائحة فيما يزيد على 100 دولة، بيد أنّ 70% من حالات الإصابة يُبلغ عنها في آسيا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً