حميدتي: "الحديث عن دعمنا للسيولة الأمنية لتسهيل الانقلاب نفاق، ونحن منحناهم القوة، ولن نسكت عن الحق". (Umit Bektas/Reuters)

قال نائب رئيس "مجلس السيادة" السوداني محمد حمدان دقلو (حميدتي)، السبت، إن الترويج لوقوف العسكريين وراء المحاولة الانقلابية هدفه استعطاف الشعب السوداني والمجتمع الدولي، واصفاً ذلك بأنه "نفاق".

جاء ذلك في خطاب للمسؤول السوداني، خلال تقديم واجب عزاء شرقي العاصمة الخرطوم، وفق بيان وزعّه إعلام قوات "الدعم السريع"، التي تتبع الجيش، ويقودها حميدتي.

وأضاف: "المحاولة الانقلابية حقيقية ومكتملة الأركان، والترويج بوقوف العسكريين وراء الانقلاب محاولة لاستعطاف الشعب السوداني والمجتمع الدولي".

وتابع: "الحديث عن دعمنا للسيولة الأمنية (الانفلات الأمني) لتسهيل الانقلاب نفاق، ونحن منحناهم القوة (المكون المدني بمجلس السيادة)، ولن نسكت عن الحق".

وزاد: "تقدمت باستقالتي عن مجلس السيادة 3 مرات وجرى رفضها، ولن نجلس معهم (المكون المدني بمجلس السيادة) في اجتماع مرة أخرى".

ومنذ 21 أغسطس/آب 2019، يعيش السودان فترة انتقالية تستمر 53 شهراً تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقّعت مع الحكومة اتفاق سلام، في 3 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتدير البلاد خلال الفترة الانتقالية حكومة مدنية، ومجلس سيادة (بمثابة الرئاسة) مكون من 14 عضواً؛ 5 عسكريين و3 من الحركات المسلحة و6 مدنيين.

والجمعة، اتهم محمد الفكي سليمان، وهو أحد أعضاء مجلس السيادة من المكون المدني، المكون العسكري، شريك السلطة الانتقالية في البلاد، بمحاولة السيطرة على الأوضاع السياسية.

وقال الفكي خلال مقابلة مع تلفزيون السودان الرسمي: "هناك محاولة من المكون العسكري لتعديل المعادلة السياسية وهذا مخلّ بعملية الشراكة"، معتبراً أن ذلك "هو الانقلاب الحقيقي وهو انقلاب أبيض".

والثلاثاء، أعلن وزير الدفاع ياسين إبراهيم، إحباط محاولة انقلاب قادها اللواء ركن عبد الباقي الحسن عثمان بكراوي، ومعه 22 ضابطاً آخرون برتب مختلفة وضباط صف وجنود.

واتهم مسؤولون شخصيات من النظام السابق بالوقوف خلف محاولة الانقلاب الفاشلة، الثلاثاء، بينما نفى حزب "المؤتمر الوطني" الحاكم سابقاً خلال عهد عمر البشير، صحة ذلك، فيما انقسم السودانيون، عبر حساباتهم على مواقع التواصل، بين مصدق لما أعلنته السلطات بشأن المحاولة الانقلابية، ومشكك يتهم المكون العسكري بتدبيرها للانقلاب على السلطة الانتقالية.

والأربعاء، قال البرهان، خلال حفل تخريج قوات عسكرية غربي العاصمة الخرطوم، إن "القوى السياسية غير مهتمة بمشاكل المواطنين"، فيما اعتبر حميدتي، في الحفل ذاته، أن "السياسيين هم السبب في الانقلابات العسكرية".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً