أندرسون:  السويد لن تسلّم مواطنيها وفقاً للقانون الوطني والدولي، إذا لم يشاركوا في أنشطة إرهابية (Magnus Liljegren/Regeringskansliet/AA)
تابعنا

قالت رئيسة الوزراء السويدية ماغدالينا أندرسون، إن بلادها ستلتزم الاتفاقية الموقّعة مع تركيا وخاصة في مسألة تسليم المطلوبين.

وأوضحت أندرسون في تصريح صحفي الأحد، أنها لن تُقدّم معلومات مفصّلة عن الاتفاقية الموقّعة، إلا أنه سيجري التزامها وخاصة تسليم المطلوبين.

وأضافت: "السويد لن تسلّم مواطنيها وفقاً للقانون الوطني والدولي، إذا لم يشاركوا في أنشطة إرهابية فلا داعي للقلق".

وسبق أن ألقى الصحفي السويدي في صحيفة "Aftonbladet" وولفجانغ هانسون، اللوم على الحكومة السويدية بسبب التوقيع على مذكرة التفاهم الثلاثية.

وقال هانسون: "لم يكن من الجيد الانحناء أمام أردوغان، كان الأمر مهيناً للغاية".

بدوره، قال وزير التنمية في الحكومة الاشتراكية الديمقراطية السابق، بيير شوري: " الاتفاق المبرم مع تركيا، محرج للسويد".

والثلاثاء الماضي، وقّعت تركيا والسويد وفنلندا، مذكرة تفاهم ثلاثية بشأن عضوية البلدين الأخيرين في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، على هامش قمة التكتل في العاصمة الإسبانية مدريد، تعهد فيها البلدان بالتعاون التام مع أنقرة في مكافحة التنظيمات الإرهابية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً