جسّد سبيسي الحائز على جائزتي أوسكار شخصية سياسي عديم الضمير في المواسم الخمسة من مسلسل "هاوس أوف كاردس" (Jason Merritt/AFP)

حُكِم على الممثل الأمريكي كيفن سبيسي بدفع 31 مليون دولار للشركة المنتجة لمسلسل "هاوس أوف كاردس" الذي أدى فيه الدور الرئيسي قبل استبعاده منه بسبب اتهامات التحرش الجنسي الموجهة إليه، وفقاً لوثائق قانونية نشرت الاثنين.

جسّد سبيسي الحائز على جائزتَي أوسكار شخصية سياسي عديم الضمير في المواسم الخمسة من مسلسل "هاوس أو كاردس" قبل إثارة وسائل الإعلام هذه الاتهامات.

واضطر المنتجون إلى استبعاد سبيسي وإعادة تنظيم المسلسل مما أدى إلى "خسائر فادحة"، على ما أفادت "أم آر سي" التي أكدت كذلك أنها لم تكن على علم بالجرائم التي اتهم بها الممثل قبل الكشف عنها.

وقال قرار تحكيم نهائي يوم الاثنين إن شركة إم آر سي تكبدت عشرات الملايين من الخسائر بسبب سبيسي.

وكانت شركة "أم آر سي" المنتجة للمسلسل الذي يتناول المؤامرات السياسية في واشنطن وحقق نجاحاً جماهيرياً واسعاً طالبت بتعويضات عن الربح الفائت الناتج من خروج الممثل من المسلسل بسبب توجيه اتهامات إليه بالتحرش الجنسي وبارتكاب اعتداءات جنسية.

وأوضحت الشركة في وثيقة قانونية منشورة أنها اضطرت على إثر هذه الاتهامات إلى استبعاد الممثل وأجرت تحقيقاً داخلياً كشف أن نجم فيلم "أمريكان بيوتي" كان بالفعل مذنباً بارتكاب هذه الأفعال.

TRT عربي
الأكثر تداولاً