كانت حركة طالبان نشرت لقطات مصورة تظهر بعض الأسلحة الأمريكية التي وقعت في يدها، منها بنادق هجومية وعربات مدرعة وطائرات مسيرة (Reuters)

عبر وزير الدفاع الروسي عن قلقه إزاء استيلاء حركة طالبان على عدد كبير من الأسلحة، بما فيها أنظمة صواريخ الدفاع الجوي، بعد سيطرتها على معظم أفغانستان.

وقال سيرغي شويغو الثلاثاء، إن طالبان استولت على مئات المركبات القتالية إلى جانب عدد من الطائرات الحربية والمروحيات.

وعبر الوزير الروسي عن قلقه بشكل خاص من حصول طالبان على أكثر من 100 نظام صواريخ دفاع جوي محمول.

وكانت حركة طالبان نشرت لقطات مصورة تظهر بعض الأسلحة الأمريكية التي وقعت في يدها، منها بنادق هجومية وعربات مدرعة وطائرات مسيرة.

وكان تقييم استخباراتي أمريكي أشار إلى أن طالبان سيطرت على أكثر من ألفي عربة مدرعة منها ما هو من طراز هامفي الأمريكي، وما يصل إلى 40 طائرة قد يكون من بينها طائرات من طراز يو.إتش-60 بلاك هوك وطائرات هليكوبتر هجومية، وطائرات عسكرية مُسيّرة من طراز (سكان-إيجل).

ومنذ عام 2002 إلى 2017 منحت الولايات المتحدة الجيش الأفغاني أسلحة تقدر قيمتها بنحو 28 مليار دولار، وتشمل بنادق ونظارات للرؤية الليلية وطائرات مُسيّرة صغيرة لأغراض جمع المعلومات الاستخباراتية.

وكانت شبكة CNN الأمريكية قد أكدت الأسبوع الماضي أن مسؤولين أمريكيين يحاولون عد كميات الأسلحة والمعدات العسكرية التي سلمتها واشنطن إلى الحكومة الأفغانية خلال السنوات الـ20 الماضية.

وخلال الأسابيع الأخيرة تمكنت حركة طالبان من بسط سيطرتها على معظم أنحاء البلاد، وفي 15 أغسطس/آب دخل مسلحوها العاصمة كابل وسيطروا على القصر الرئاسي، بينما غادر الرئيس أشرف غني البلاد ووصل إلى الإمارات.

وجاءت هذه السيطرة رغم مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي "الناتو"، طوال 20 عاماً، لبناء قوات الأمن الأفغانية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً