20 ألف جندي أمريكي سيعملون على تأمين مراسم تنصيب بايدن مقارنة بـ8 آلاف قاموا بتأمين تنصيب ترمب في 2016 (AFP)

تعهد مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترمب، بضمان إجراء حفل تنصيب الرئيس المنتخب، جو بايدن، في أجواء آمنة.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها بنس، الخميس، خلال زياره الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ (FEMA) بواشنطن؛ للوقوف على التدابير الجاري اتخاذها من أجل حفل التنصيب المزمع تنظيمه يوم 20 يناير/كانون الثاني الجاري.

وقال بنس في تصريحاته إنه "تماشياً مع تاريخنا وتقاليدنا، فإننا سنضمن مرور حفل التنصيب وأداء الرئيس المنتخب جو بايدن اليمين الدستورية في ظل ظروف آمنة".

تدابير مشددة

على الصعيد نفسه أعلنت الخدمة السرية في واشنطن قائمة بالممنوعات المحظور اصطحابها خلال حضور حفل التنصيب، وتضمنت عدداً من المواد المحظورة، مبينة أن هذه الأشياء "يمكن أن تسبب مخاطر على السلامة العامة".

ومن بين المحظورات التي أعلنت عنها الخدمة السرية، "المتفجرات، مؤشرات الليزر، رذاذ الفلفل، البخاخات، الذخيرة، الطائرات بدون طيار وأنظمة الطائرات بدون طيار الأخرى، والأسلحة النارية، السوائل القابلة للاشتعال، العبوات الزجاجية أو الحرارية أو المعدنية"

من جهتها، أعلنت شركة "المترو" عن تعديلات خدمة الخطوط لاستيعاب المحيط الأمني الموسع التي ستكون سارية المفعول لحفل التنصيب اعتباراً من الجمعة 15 يناير/كانون الثاني حتى الخميس من الشهر نفسه.

وأشارت الشركة إلى أنها "ستغلق 13 محطة داخل المحيط الأمني، مع إغلاق 11 محطة يوم الجمعة ومحطتين إضافيتين يوم السبت، وتستمر حتى نهاية الخدمة يوم الخميس".

وأضافت: "خلال هذه الفترة، تمر القطارات عبر المحطات المغلقة دون توقف".

من جهتها، ستقوم القوات الأمنية بوضع حواجز خرسانية على العديد من الشوارع المتقاطعة على طول الشارع القريب من البيت الأبيض، وسيفحص ضباط الشرطة الأشخاص القادمين إلى وسط المدينة.

بدوره أعلن روبرت كونتي القائم بأعمال قائد الشرطة في واشنطن أنه سيجري نشر ما لا يقل عن 20 ألف عنصر من الحرس الوطني في العاصمة من أجل تأمين المراسم.

يشار إلى أنه عام 2016 بلغ عدد قوات الحرس الوطني التي انتشرت لتأمين تنصيب ترمب رئيساً نحو 8 آلاف.

ونقلت صحيفة بوليتيكو في ساعة متأخرة من مساء الخميس عن مصدرين مطلعين قولهما إن تدريباً على مراسم تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن تأجل إلى الاثنين بسبب مخاوف أمنية.

وحثت عمدة المدينة موريل بوزر المواطنين على "عدم القدوم إلى منطقة وسط المدينة التجارية المركزية، والتي تمتد تقريباً من شرق مبنى الكابيتول إلى نصب لنكولن التذكاري وشمالاً إلى شارع ماساتشوستس. كما حثت الزائرين المحتملين على البقاء في منازلهم".

وقال مسؤولون إنه "سيجري إغلاق العديد من مواقف السيارات بالقرب من مبنى الكابيتول والبيت الأبيض يوم الجمعة، كما سيجري إغلاق مواقف السيارات الخاصة في البنايات السكنية القريبة من موقع الحفل".

ومن المنتظر أن يشارك في مراسم تنصيب بايدن، أعداد محدودة من العامة، بسبب وباء كورونا والتدابير الأمنية المتخذة عقب اقتحام أنصار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترمب، مبنى الكونغرس، يوم 6 يناير/كانون الثاني الجاري.

دوافع الاستعدادات

وقال مدير مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (إف.بي.آي) الخميس، إن المكتب اعتقل ما يربو على مئة شخص فيما يتعلق بحصار مبنى الكونغرس (الكابيتول) الأسبوع الماضي وإنه يتحرى الآن أفراداً من المحتمل أن يهددوا تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن يوم 20 يناير/ كانون الثاني.

وقال كريستوفر راي مدير المكتب في إفادة خاصة لمايك بنس نائب الرئيس المنتهية ولايته بخصوص تأمين مراسم التنصيب، "نتحرى أمر أفراد ربما يتطلعون إلى تكرار العنف الذي شهدناه الأسبوع الماضي".

وأضاف: "حددنا أكثر من 200 مشتبه به منذ السادس من يناير/كانون الثاني فحسب، لذلك فنحن نعلم من أنتم وعملاء مكتب التحقيقات الاتحادي في طريقهم للعثور عليكم".

حزمة لتحفيز الاقتصاد

وتأتي تلك الإجراءات، بينما كشف الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، الخميس عن حزمة تحفيز قيمتها نحو 1.9 تريليون دولار لإنعاش وتسريع الاقتصاد المتضرر جراء جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وبحسب وسائل إعلام أمريكية، فإن حزمة الإنقاذ التي أعلنها بايدن تتضمن تخصيص 400 مليار دولار مباشرة لمكافحة الوباء وتوزيع اللقاحات، وتخصيص 350 مليار لحكومات الولايات والحكومات المحلية لتغطية عجز الميزانية، فضلاً عن مساعدات تحفيزية للأفراد بقيمة 1400 دولار لكل شخص من أصحاب دخول معينة.

وقال مدير مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (إف.بي.آي) الخميس، إن المكتب اعتقل ما يربو على مئة شخص فيما يتعلق بحصار مبنى الكونجرس (الكابيتول) الأسبوع الماضي وإنه يتحرى الآن أفراداً من المحتمل أن يهددوا تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن يوم 20 يناير/ كانون الثاني.

وقال كريستوفر راي مدير المكتب في إفادة خاصة لمايك بنس نائب الرئيس المنتهية ولايته بخصوص تأمين مراسم التنصيب، "نتحرى أمر أفراد ربما يتطلعون إلى تكرار العنف الذي شهدناه الأسبوع الماضي".

وأضاف: "حددنا أكثر من 200 مشتبه به منذ السادس من يناير/كانون الثاني فحسب، لذلك فنحن نعلم من أنتم وعملاء مكتب التحقيقات الاتحادي في طريقهم للعثور عليكم".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً