صحيفة نيويورك تايمز قالت إن بعض هذه الحبوب قد تصبح متاحة بحلول نهاية هذا العام (Getty Images)

أعلنت وزارة الصحة الأمريكية، الخميس، أن الحكومة الأمريكية ستستثمر 3.2 مليار دولار لتطوير أقراص مضادة لفيروسات كورونا.

والحبوب، التي سيجري استخدامها لتقليل الأعراض بعد الإصابة، قيد التطوير ويمكن أن تبدأ في الوصول إلى الصيدليات بحلول نهاية العام الجاري، في انتظار الانتهاء من التجارب السريرية.

ومن المقرر أن يعقد البيت الأبيض مؤتمراً صحفياً حول خطط فيروس كورونا مع أنتوني فاوتشي، أكبر خبراء الأمراض المعدية في البلاد.

وقال فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، والداعم الرئيسي للبرنامج، إنه يتطلع إلى الوقت الذي يمكن فيه لمرضى فيروس كورونا الحصول على أقراص مضادة للفيروسات من الصيدلية بمجرد أن تكون النتيجة إيجابية.

ونشرت صحيفة "نيويورك تايمز"، الخميس، لأول مرة أنباء عن خطط الإدارة بشأن الحبوب.

وقالت الصحيفة إنه يمكن لمثل هذا العلاج أن يبقي المرضى خارج المستشفى ويحتمل أن ينقذ العديد من الأرواح في السنوات القادمة، وحيث يصبح الفيروس تهديداً دائماً على الرغم من توزيع اللقاحات الفعالة.

وسيؤدي التدفق الجديد للأموال إلى تسريع التجارب السريرية لعدد قليل من الأدوية المرشحة الواعدة، وإذا سارت الأمور على ما يرام ، فقد تصبح بعض هذه الحبوب متاحة بحلول نهاية هذا العام.

وفي بداية الوباء، بدأ الباحثون الأمريكيون في اختبار الأدوية المضادة للفيروسات الموجودة لدى الأشخاص الذين جرى نقلهم إلى المستشفى مصابين بفيروس كورونا بشكل حاد، لكن العديد من تلك التجارب فشلت في إظهار أي فائدة من مضادات الفيروسات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً