جنود أمريكيون (Reuters)

ذكر موقع بيلنغكات Bellingcat المتخصص في الصحافة الاستقصائية، أن الجنود الأمريكان العاملين في القواعد النووية الأمريكية السرية في أوروبا، استخدموا تطبيقات لحفظ أسرار الأمن النووي الأمريكي.

ويستخدم الطلاب من كل أنحاء العالم التطبيقات التعليمية لحفظ المعلومات واستذكارها، وكذلك فعل الجنود الأمريكان العاملون في القواعد النووية الأمريكية السرية في أوروبا، فاستخدموا التطبيقات لحفظ أسرار الأمن النووي الأمريكي.

ففي أثناء محاولة طلاب الخدمة حفظ المعلومات التي عليهم حفظها، سجّلوا عديداً من البروتوكولات الأمنية الحساسة حول الأسلحة النووية الأمريكية والقواعد التي تُخزَّن فيها.

وعلى الرغم من تَطرُّق الوثائق والبيانات المسرَّبة من المسؤولين المتقاعدين إلى مواقع وجود الأسلحة النووية الأمريكية في أوروبا، لا تزال مواقعها سرية، خصوصاً مع عدم تأكيد أو نفي الحكومات، المعلومات التي تتناولها تلك الوثائق.

مع ذلك فإن التطبيقات التعليمية التي استخدمها الجنود المكلَّفون حراسة هذه الأجهزة لا تكشف عن القواعد فحسب، بل تكشف أيضاً عن الملاجئ الدقيقة والأقبية التي تحتوي على الأرجح على أسلحة نووية أمريكية.

من جانبها حاولت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) مسح تلك المعلومات، إلا أنها لم تتمكن من مسحها جميعاً، ولا يزال بعضها متاحاً على موقع "واي باك مشين"، وهو أرشيف رقمي لمحتوى الإنترنت.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً