خطر "الإفلاس" يزعزع استقرار الشركات في ألمانيا (Reuters)
تابعنا

أعلن معهد الأبحاث الاقتصادية الألماني "IWH"، يوم الاثنين أن حالات دعاوي الإفلاس المقدمة من الشركات في ألمانيا زادت بنسبة "34٪ إلى 762 مقارنة بسبتمبر/أيلول من العام الماضي، متجاوزة كل التوقعات.

وأضاف المعهد أنه توقع زيادة بنسبة 25٪ لشهر سبتمبر قبل شهر.

وقال "ستيفن مولر"، مدير المعهد، إنه ستكون زيادات ملحوظة في حالات الإفلاس في الأشهر المقبلة.

وأشار إلى أنه بالنسبة إلى أكتوبر/تشرين الأول، تشير مؤشرات IWH إلى "زيادة حالات الإفلاس" بمقدار "الثلث سنوياً"، فيما يمكن أن تتجاوز الحالات" مستوى 40٪" في نوفمبر/تشرين الثاني.

وتابع مولر أنه بالإضافة إلى "الوضع الاقتصادي المتدهور بشكل خطير"، نتجت حالات الإفلاس عن "الزيادة الحادة" في أسعار أهم عوامل الإنتاج "المدخلات المستخدمة في إنتاج السلع أو الخدمات من أجل تحقيق ربح اقتصادي".

وفي حين أن رفْع البنك المركزي الأوروبي لأسعار الفائدة تسبب برفَع تكاليف التمويل للشركات، فإن زيادة متوسط ​​الأجر في الساعة من 10.45 يورو إلى 12 يورو اعتباراً من أكتوبر أضاف تكاليف جديدة إلى ميزانيات الشركات.

كما أثّرت الزيادات في أسعار الطاقة المرتبطة بالحرب الروسية-الأوكرانية المستمرة على التكاليف بشكل سلبي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً