تحذير من "عبوات ناسفة" خلال التظاهرات المعارضة لتنصيب بايدن (Reuters)

حذر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "FBI" من احتمالية وجود عبوات ناسفة خلال التظاهرات المعارضة لتنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن.

جاء ذلك خلال نشرة تحذيرية أصدرها المكتب الفيدرالي ونقلتها شبكة "إي بي سي نيوز" المحلية الجمعة.

وأشارت النشرة إلى وجود "خطر كبير" على العامة ورجال الأمن، من احتمالية استخدام عبوات ناسفة خلال التظاهرات المرتقبة مع تنصيب بايدن في 20 يناير/كانون الثاني الجاري.

وتضمنت النشرة أيضاً صوراً لأجهزة استخدمت ضد أهداف مدنية وقوات أمن خلال الاحتجاجات التي شهدتها البلاد في الأشهر الثمانية الماضية بهدف توعية الجمهور بها.

كما رصد مكتب التحقيقات الفيدرالي زيادة في استخدام "الأجهزة التي تستهدف البنية التحتية، في أعقاب أحداث العنف خلال الفترة الزمنية نفسها".

ونقلت شبكة "سي إن إن" الأمريكية الخميس عن مصدر مطلع (لم تسمّه) قوله إن "مكتب التحقيقات الفيدرالي أطلع شركاءه في إنفاذ القانون على تقارير استخبارية تشير إلى أن المتظاهرين خططوا لإجراء "مظاهرات مسلحة" في واشنطن، وفي محيط مكاتب الكونغرس بأنحاء البلاد في 17 يناير/كانون الثاني الجاري، للاحتجاج على نتائج انتخابات 2020.

وتعمل السلطات الفيدرالية حالياً على تحديد أي متطرفين مشتبه بهم قد يشكلون تهديداً في المظاهرات المسلحة المخطط لها، حسب المصدر ذاته.

وفي سابقة خطيرة بالحياة السياسية الأمريكية شهدت واشنطن يوم 6 يناير/كانون الثاني الجاري مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين من أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب، اقتحموا مبنى الكونغرس، أسفرت عن مقتل 5 أشخاص بينهم ضابط شرطة واعتقال 52 آخرين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً