وصف الشيخ يوسف أبو سنينه خطيب المسجد الأقصى هدم الاحتلال الإسرائيلي لعشرات الشقق السكنية في القدس بأنه "تطهير بشري عنصري". وهدمت سلطات الاحتلال، الاثنين، 70 شقة سكنية في وادي الحمص ببلدة صور باهر، بداعي إقامتها على مقربة من جدار الفصل الإسرائيلي.

هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، الاثنين، 70 شقة سكنية في وادي الحمص ببلدة صور باهر
هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، الاثنين، 70 شقة سكنية في وادي الحمص ببلدة صور باهر (AA)

وصف خطيب المسجد الأقصى هدْم الاحتلال الإسرائيلي عشرات الشقق السكنية في القدس بأنه "تطهير بشري عنصري".

وقال الشيخ يوسف أبو سنينه، خطيب الأقصى، في خطبة الجمعة اليوم إن "الأمور هنا في أرض بيت المقدس صعبة، بيوتنا تهدم أمام أعيننا بالقوة، فالهدم الذي جرى في وادي الحمص تطهير بشري وعنصري وهو هدم للحجر وقلع للشجر".

وأضاف أن "الأراضي تصادَر والعقارات يستولى عليها، كم من العائلات شردت نتيجة هذا الهدم الظالم، لقد انتُهكت الحرمات وشرد الأطفال والرجال والكبار والصغار والمرضى والنساء".

وقال الشيخ أبو سنينه "نحن اليوم في كرب عظيم وبأس شديد، انظروا إلى أسرانا كيف يعذبون في سجون الظلم والظالمين، ونسأل الله تعالى أن يفك أسرهم وأن يعيدهم إلينا سالمين غانمين". وأضاف "وهناك في أرض غزة أهلنا محاصرون منذ سنوات طويلة".

كما أدان الشيخ أبو سنينه اعتقالات شرطة الاحتلال الإسرائيلية للمصلين في المسجد الأقصى وإبعادهم عن المسجد.

وقال إن "الاعتقالات اليومية لشبابنا ونسائنا وإبعادهم عن المسجد الأقصى المبارك، والمصلى في باب الرحمة ترنو العيون إليه والأيدي الشريرة تمكر بين يديه، ومنطقنا واضح وموقف دائرة الأوقاف الإسلامية وحراسنا مستعدون للتضحية وتحمل المسؤولية".

وأضاف الشيخ أبو سنينه أن "أبناء القدس رجال وقد عرفتموهم فهم أهل الوفاء والإخلاص والعطاء". وكان عشرات آلاف المصلين أدوا صلاة الجمعة في المسجد الأقصى اليوم.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، هدمت الاثنين، 70 شقة سكنية في وادي الحمص ببلدة صور باهر، جنوب القدس، بداعي إقامتها على مقربة من جدار الفصل الإسرائيلي.

المصدر: TRT عربي - وكالات