فرنسا هددت بسحب قواتها من مالي حال اتفاق المجلس العسكري في البلاد مع شركة "فاغنر" للتعهدات الأمنية (East2west News)

أهم الأحداث:

أردوغان يبحث مع نظيره الألماني قضايا إقليمية في مقدمتها أفغانستان، وفرنسا تهدد بسحب قواتها من مالي حال اتفاق المجلس العسكري مع "فاغنر".

الجديد على TRT عربي:

شاهد:

تركي يبيع الذهب في الشارع منذ 40 عاماً

في مقدمتها أفغانستان.. الرئيس أردوغان يبحث مع نظيره الألماني قضايا إقليمية

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع نظيره الألماني والتر شتاينماير، في اتصال هاتفي الثلاثاء، العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية في مقدمتها أفغانستان والهجرة، وشدد أردوغان على ضرورة مساعدة أفغانستان لضمان عدم تحمل عبء موجات هجرة جديدة. [TRT عربي]

وقال أردوغان إنه "لا أحد يرغب في تجربة مماثلة لموجة المهاجرين السوريين عام 2015"، مشدداً على ضرورة أن تقدّم ألمانيا والاتحاد الأوروبي دعماً للدول المجاورة التي تتحمل عبء الهجرة الأفغانية. [TRT عربي]

فرنسا تهدّد بسحب قواتها من مالي حال اتفاق المجلس العسكري مع "فاغنر"

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الثلاثاء، إن أي اتفاق بين المجلس العسكري الحاكم في مالي وشركة "فاغنر" الروسية لللتعهدات الأمنية سيكون "متنافياً" مع بقاء قوة فرنسية في البلاد. [TRT عربي]

ويدرس المجلس العسكري الحاكم في مالي إمكان إبرام عقد مع "فاغنر" الروسية لنشر ألف مقاتل روسي من المرتزقة في مالي لتشكيل قواتها المسلّحة. من جهتها أقرت السلطات المالية بأنها أجرت محادثات مع المجموعة الروسية، مؤكدة أنه "لم يُوقَّع" أي اتفاق. [TRT عربي]

وينشط مرتزقة "فاغنر" في ليبيا وسوريا وجمهورية إفريقيا الوسطى والسودان وأوكرانيا، ووفقاً لصحيفة التايمز البريطانية فإن "فاغنر" ستتولى تدريب القوات المالية، وتوفير الحماية للمسؤولين البارزين في البلاد، إذا اتفقعت مع المجلس العسكري. [TRT عربي]

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً