رئيس هيئة قناة السويس قال إنه من الصعب تحديد موعد لحل أزمة السفينة الجانحة في الوقت الحالي (Reuters)

أهم الأحداث:

هيئة قناة السويس تقول إنه لا موعد محدد لحل أزمة السفينة الجانحة، والعدالة والتنمية التركي يعتبر استهداف ماكرون للجالية التركية عائقاً أمام تقارب أنقرة وباريس.

الجديد على TRT عربي:

شاهد!

أقوى سفينة طوارئ في الأسطول التركي مستعدة لتعويم "إيفر غيفن"

السفينة الجانحة.. لا موعد لحل الأزمة وهيئة قناة السويس تفترض الخطأ الفني

قال رئيس هيئة قناة السويس، أسامة ربيع، السبت، إن طواقم إنقاذ السفينة الجانحة في الممر المائي شهدوا بوادر حل الأزمة مساء الجمعة، قبل تعرضهم لانتكاسة مرتبطة بعملية "جَزر" في مياه القناة. [TRT عربي]

وأكد ربيع أن "من الصعب تحديد موعد لحل الأزمة في الوقت الحالي، نأمل تحسناً في استجابة السفينة لمحاولات السحب، بعد تشغيل الدفتين والرفّاس، لكن في الوقت نفسه نشهد تغيراً في منسوب مياه القناة". [TRT عربي]

وأشار ربيع إلى وجود فرضية "خطأ فني أو شخصي تسبب في جنوح السفينة، وستظهر هذه الأمور مع الانتهاء من التحقيقات الجارية بشأن الحادثة". [TRT عربي]

العدالة والتنمية: استهداف ماكرون للجالية التركية بفرنسا يعوق تقارب البلدين

قال المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي عمر جليك، إن استهداف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المتكرر للجالية التركية المسلمة في بلاده، يمثل تراجعاً كبيراً في مساعي التقارب بين باريس وأنقرة. [TRT عربي]

وأضاف جليك، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، السبت، أن ماكرون يُصر على مهاجمة الجمعيات التي تمثل المجتمع التركي في فرنسا، رغم دعواتنا له في مناسبات عديدة إلى التخلي عن مثل هذا الأسلوب ونبرة الخطاب "العنصرية الاستعلائية". [الأناضول]

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً